أنت هنا

$5.99
أدبية الخطابة الإسلامية

أدبية الخطابة الإسلامية

0
لا توجد اصوات

تاريخ النشر:

2012

isbn:

978-9953-71-727-2
عربية
مكتبتكم متوفرة أيضا للقراءة على حاسوبكم الشخصي في قسم "مكتبتي".
الرجاء حمل التطبيق المجاني الملائم لجهازك من القائمة التالية قبل تحميل الكتاب:
Iphone, Ipad, Ipod
Devices that use android operating system

نظرة عامة

كتاب " أدبية الخطابة الإسلامية " ، تأليف د. علي مهدي زيتون ، والذي صدر عن دار الفارابي للنشر والتوزيع ، نقرأ من مقدمة الكتاب :

يقوم هذا الكتاب على مجموعة من الأبحاث كُتبت في أزمنة متباعدة نسبيّاً. يعود المبحث الأوّل الموسوم بعنوان "مقاربة من معجم النهج" إلى ما قبل العام 1995. وقد نشر في مجلّة "المنطلق" التي صدرت في ربيع ذلك العام. ولقد كان هذا المبحث بداية كتاب أزمعت تأليفه عن بلاغة خطابة "النهج"؛ بناء على طلب من جمعية كانت تعنى بتراث أمير المؤمنين(ع). وتعثّرت مسيرة الجمعية، وتوقف مشروعها. وظلّ مشروعي الخاصّ قائماً في نفسي. وقد عوّقته عن الإنجاز الفوري مشاغلي الكثيرة. ولذلك تباعدت مباحثه في الزمان، ودخل بينها ما ليس من النهج، وإن كانت جميعها مستقطبة داخل دائرة علي(ع) الثقافيّة. فالكتاب، عدا المهاد النظري الخاصّ بأدبيّة الخطابة، أربعة مباحث مادتها خطابة النهج، ومبحث خامس مادته خطابة كلّ من آل البيت والتوابين بُعيد واقعة الطفّ في صحراء كربلاء. وأن يوسم بعنوان "أدبيّة الخطابة الإسلامية، مدرسة نهج البلاغة نموذجاً"، لا ينفي وجود خطابة إسلامية تقع خارج النهج، وخارج خطابة كلّ من آل البيت والتّوابين، كما أنه لم يكن عفويّاً. فهو ينطلق من اعتقاد قوامه أنّ فهم علي(ع) الإسلامَ كان الفهم النموذجيّ الأرقى، ومن يرد تعرّف أدبيّة الخطابة الإسلاميّة، يتعرّفها، من خلال مدرسة علي (ع) الثقافية الأدبيّة. والكتاب لم يجمع خطابة آل البيت والتوابين إلى خطابة عليّ من خلال خيط الجنس الأدبي وحده، أو من خلال الانتماء العقدي. ولكن بسبب الرغبة في الكشف عن المدرسة العلويّة الأدبيّة وأثرها في تلامذتها من أجل إبراز خطوط هذه المدرسة العريضة التي تحتاج إلى جهود كبيرة لجلاء كلّ تفاصيلها.