أنت هنا

$4.99
SMS
اشتري برسالة قصيرة من (مصر, العراق , الاردن )
اتجاهات بعض طلبة كليات التربية في الجمهورية اليمنية نحو القات

اتجاهات بعض طلبة كليات التربية في الجمهورية اليمنية نحو القات

0
لا توجد اصوات
عربية
مكتبتكم متوفرة أيضا للقراءة على حاسوبكم الشخصي في قسم "مكتبتي".
الرجاء حمل التطبيق المجاني الملائم لجهازك من القائمة التالية قبل تحميل الكتاب:
Iphone, Ipad, Ipod
Devices that use android operating system

$4.99
SMS
اشتري برسالة قصيرة من (مصر, العراق , الاردن )

how-to-buy.png

نظرة عامة

يُعد القات من الظواهر السلبية التي عانى منها المجتمع اليمني منذ القدم ولازال يعاني منها ، ويبدو أن هذه الظاهرة لا يمكن معالجتها بالقرارات الرسمية أو بالتوجيه المباشر لأن مضغ القات أصبح سمة من سمات اليمنيين التي تكونت عبر أكثر من ستة قرون تقريبا ، ولكن يمكن معالجة مثل هذه الظاهرة أو الحد منها من خلال تكوين الاتجاهات السلبية ضدها ولا سيما عند الجيل الجديد الذي لم يبدأ بتعاطي القات أو مضغة بالشكل الذي يقوم به الكبار لأن الاتجاهات لها تأثير كبير في السلوك ، ولما كان مدرسو المرحلة الإعدادية والثانوية هم المسئولون عن تربية الجيل في أخطر مرحلة عمرية وهي المراهقة لذا ينبغي أن يحملوا الاتجاهات السلبية نحو القات كي يمكن أن يقوموا بتربية الجيل وتكوين الاتجاهات السلبية لديهم نحو القات ، وبما أن طلبة كلية التربية هم مدرسو المستقبل القريب لذا ينبغي أن توجه لهم برامج تربوية لتنمية الاتجاهات السلبية لديهم نحو القات وعليه فإن هذا البحث يرمي إلى البحث في إعداد برنامج تربوي لتنمية الاتجاهات السلبية نحو القات في ضوء نتائج قياس الاتجاه نحو القات وبناء مقياس لقياس هذا الاتجاه لدى طلبة كليات التربية في اليمن .