أنت هنا

$3.99
الإمام الشافعي حياته وشعره

الإمام الشافعي حياته وشعره

0
لا توجد اصوات

الموضوع:

تاريخ النشر:

2010
عربية
مكتبتكم متوفرة أيضا للقراءة على حاسوبكم الشخصي في قسم "مكتبتي".
الرجاء حمل التطبيق المجاني الملائم لجهازك من القائمة التالية قبل تحميل الكتاب:
Iphone, Ipad, Ipod
Devices that use android operating system

نظرة عامة

كتاب "الإمام الشافعي حياته وشعره"، يعتري المرء وهو يقرأ عن حياة الإمام الشافعي - رحمه الله - أو يبحث فيها، إحساس مفعم بزيادة المعرفة، لأنه يقف حائراً أمام تميز هذا الإمام الذي شغل حياته في خدمة الأدب والفقه، وحسبه ما تحدثت عنه الكتب ومؤلفات العلماء ورفوف المكتبات، فكان كما قال ابن خلكان: «كثير المناقب، جم المفاخر، منقطع القرين، اجتمع فيه من العلوم: العلم بكتاب الله عزوجل، وسنة الرسول ﷺ، وكلام الصحابة رضوان الله عليهم وآثارهم، واختلاف أقاويل العلماء وغير ذلك من معرفة كلام العرب، واللغة العربية، والشعر».
كان رحمه الله يقول الحكمة التي تصدر عن تجربة، فجاءت أشعاره عن خبرة وسارت بين الناس وكل من له نظرة صائبة مضربا للأمثال. بعد أن منّ الله عليه بالموهبة. فكان إماما في عصره وما بعده.
وفي هذا الكتاب اجتهدت قدر استطاعتي أن أبين مولده ونسبه وخصائصه وصفاته وروح عصره وبيانه وبلاغته، كما تعرضت إلى آثاره، واقتصر غرض الكتاب على جوانب حياته وشعره، مع علمنا بفقهه وضوابطه وحلقاته ورحلاته ومنازلاته ومناظراته، لكننا اكتفينا بشعره، لأن التأليف في فقهه له رجاله وقادته.
لقد حاول الشافعي في شعره أن يجسد تعاليم الإسلام، ويدعو إلى الحق والصدق والوفاء كما دعا إلى الزهد وفهم النفس البشرية. كما قدم نصيحة لذوي الألباب لتحقيق الغاية من وجودهم في هذه الحياة.