أنت هنا

$1.99
SMS
اشتري برسالة قصيرة من (مصر, العراق , الاردن )
الانتخابات وسيلة تعبير و أداة تغيير ( قضايا أردنية 2 )

الانتخابات وسيلة تعبير و أداة تغيير ( قضايا أردنية 2 )

المؤلف:

0
لا توجد اصوات

الموضوع:

تاريخ النشر:

2011
عربية
مكتبتكم متوفرة أيضا للقراءة على حاسوبكم الشخصي في قسم "مكتبتي".
الرجاء حمل التطبيق المجاني الملائم لجهازك من القائمة التالية قبل تحميل الكتاب:
Iphone, Ipad, Ipod
Devices that use android operating system

$1.99
SMS
اشتري برسالة قصيرة من (مصر, العراق , الاردن )

how-to-buy.png

نظرة عامة

كتاب " الانتخابات وسيلة تعبير و أداة تغيير ( قضايا أردنية 2 ) " ، تأليف حمادة فراعنة ، والذي صدر عن دار الجليل للنشر والدراسات والأبحاث الفلسطينية .
ومما جاء في مقدمة الكتاب :
وبعد طول انتظار، جرت الانتخابات النيابية في بلادنا، لانتخاب مجلس النواب السابع عشر يوم 17/6/2003، نتيجة إلحاح منظمات المجتمع المدني الأردنية وعلى أثر انتقادات دولية محرجة.
وقد تم ذلك على أثر حل حكومة علي أبو الراغب، مجلس النواب الثالث عشر، 16/6/2001 قبل انتهاء ولايته الدستورية بعدة أشهر.
وقد حلت الحكومة مجلس النواب على خلفية رفض المجلس الثالث عشر رفع أسعار المحروقات والمشتقات البترولية، في موازنة عام 2001، واستبدال ذلك بتخفيض الإنفاق الرأسمالي.
حكومة علي أبو الراغب تطاولت على حقوق الأردنيين الدستورية، فعطلت إجراء الانتخابات النيابية سنتين متتاليتين، انفردت خلالهما في إدارة البلاد والدولة دون رقيب دستوري منتخب، وسجلت رقماً قياسياً في تشريع قوانين مؤقتة، ولم تقدم خطة عملية لصياغة قانون انتخاب ديمقراطي عصري يستجيب لحق الأردنيين في حصولهم على العدالة والمساواة وتكافؤ الفرص.
انتخابات المجلس الرابع عشر، تمت في ظل أوضاع سياسية واقتصادية صعبة ودقيقة حصيلتها الإحباط الكامن في نفوس الأردنيين، جراء سلسلة الضربات المخلة للتوازن النفسي والإنساني والتي وقعت على رؤوسنا جميعاً بسبب الهزائم المتكررة.
بدءاً من هزيمة أفغانستان وسقوط نظام حركة طالبان الإسلامي الثوري إثر عمليات تنظيم القاعدة بقيادة أسامة بن لادن في قلب الولايات المتحدة، وإقامة نظام قرضاي الموالي للأميركيين على أنقاضه في كابول.
مروراً بسقوط النظام القومي لحزب البعث العربي الاشتراكي والرئيس صدام حسين في العراق، وإقامة نظام موالٍ للأميركيين في بغداد.