أنت هنا

$6.99
الخيانة - الغرب والدولة الإسلامية

الخيانة - الغرب والدولة الإسلامية

المؤلف:

0
لا توجد اصوات

الموضوع:

تاريخ النشر:

2009
عربية
مكتبتكم متوفرة أيضا للقراءة على حاسوبكم الشخصي في قسم "مكتبتي".
الرجاء حمل التطبيق المجاني الملائم لجهازك من القائمة التالية قبل تحميل الكتاب:
Iphone, Ipad, Ipod
Devices that use android operating system

نظرة عامة

شدنى إلى اختيار "الخيانة" عنوانا لكتابى هذا عنوان سفر آخر لكاتب أمريكى الجنسية اسمه "جورود س ".

وعنوانه "الخيانة والنظام العالمى الجديد " عرض فيه كاتبه لحقيقة ما وصل إليه الحال فى أمريكا من سيطرة رأس المال فى صورة المؤسسات التجارية الكبرى والبنوك على مقدرات الشعوب وحياة الأفراد من خلال حكومات سرية إرهابية وفاشية تبرر أعمال القتل والتصفية والاعتقال لخصومها ومعارضيها فى غفلة من المواطنين الذين استبيحت أرواحهم وحرياتهم وأموالهم تحت غلاة الديموقراطية الزائفة والدعوة لنظام عالمى جديد قوامه القضاء على كيان الشعوب المستقلة وإخضاعها لسلطان هيئة دولية تتولى الإشراف التام على مقدرات كافة الشعوب بجيشها وبنكها وبرلمانها وقضائها وثقافتها وكافة المرافق الدولية الأخرى وويل لمن يقف فى سبيلها أو يعترض على قراراتها.

ويدعو الكاتب المشار إليه إلى صحوة المواطن الأمريكى والانتباه لما يحيق به من خطر حرمانه من حقوقه الطبيعية التى حباه بها خالقه أو دستور الولايات المتحدة الأمريكية كما رسمه صُنّاعهُ الأولون.

وإن كانت الخيانة التى عناها ذلك الكاتب الآخر هى رسالة للمواطنين الأمريكيين فإن الخيانة التى أتصدى لها فى كتابى هذا إنما هى رسالة لأبناء وطنى من المصريين وأشقائنا فى العروبة وإلاسلام أسبر فيها غور السياسة الغربية المسيحية المناهضة للإسلام والمسلمين قاطبة حتى أنهم اعتبروا الإسلام عدوهم بعد انحلال الشيوعية وبرعوا فى تشويه صورة الجهاد المقدس والمقاومة الشعبية البطولية ودمغوها بالإرهاب ؛ متناسين ما فعلته المقاومة الفرنسية الشرسة بزعامة الجنرال ديجول والتى استهدفت بالقتل والاغتيال الغزاة الألمان وكل من تعاون معهم حتى من الفرنسيين باعتبارهم خونة مارقين.

وسوف أعرض فيما يلى تباعا لوقائع الخيانة التى تعرضت لها دولة الإسلام بغية القضاء عليها على مر الزمان سواء أكانت من خلال حروب صليبية أو أغراض استعمارية أو تلويح بديموقراطية زائفة ،أو محاولات للتفرقة بين صفوف الأمة الواحدة ونشر بذور الفرقة والعداوة بين مواطنيها من خلال الديانة او تعدد الطبقات الاجتماعية أوجرائم الاستعمار والاستيطان الإجرامى وذلك من واقع صحيح السرد التاريخى ورجوعا الى مصادره الرسمية الثابتة من قرارات دولية أو واقع غير منكور..

(المؤلف)