أنت هنا

$26.99
المشوار

المشوار

المؤلف:

0
لا توجد اصوات

الموضوع:

تاريخ النشر:

2008

isbn:

978-977-208-739-1
عربية
مكتبتكم متوفرة أيضا للقراءة على حاسوبكم الشخصي في قسم "مكتبتي".
الرجاء حمل التطبيق المجاني الملائم لجهازك من القائمة التالية قبل تحميل الكتاب:
Iphone, Ipad, Ipod
Devices that use android operating system

نظرة عامة

كتاب " المشوار " ، تأليف د. فخري لبيب ، والذي صدر عن مكتبة مدبولي ، ومما جاء في مقدمة الكتاب :

ليس من المبالغة إذ نقول: إن مشوار فخرى لبيب، الذى قطعه –نضالاً- منذ عقد الأربعينيات، حتى الآن، هو عبارة عن تاريخ ومشور وكفاح مصر. وليس هذا الكتاب، الذى بين أيدينا، إلا قطعة نابضة وحية وحقيقية من قلب هذا الوطن. وليس هذا من المبالغة، أو المديح، أو الإطراء، بل لا يسعنى إلا أن اقول: إن أى كلمات تقال لن تفى هذا الرجل والمناضل والإنسان حقه، فرحلته التى بدأت من مكان ناءٍ فى جنوب مصر، ثم الفيوم، ثم أسوان، حتى تصل به إلى القاهرة، رحلة مضنية، وغنية ومثيرة، وتضج بالمعانى النبيلة والوطنية والإنسانية، من البيت، إلى المدرسة إلى الجامعة، إلى فضاء مصر كلها. نستطيع أن نتعرف على هذا الوطن بتفاصيله المدهشه، وحكاياته المذهلة، من خلال ذاكرة نشطة، ويقظة، ومتأملة، لا تحكى، ولا تصف أو لا تقف عند التأمل فحسب، بل تتوغل فى التفسير والتحليل، وبالتالى فهى ذاكرة لا تبرر، بقدر ما هى ذاكرة جارحة –أيضاً-، تكشف وتعلن، أكثر مما تستر وتخفى، ذاكرة لا تدعى بطولة لصاحبها، بقدر ما تفرغ مخزونها ببساطة وهدوء عجيب، هذا الهدوء الذى يهدر بأحداث جسيمة وثقيلة، منذ انتقال الوالد- معاون المحطة بالسكك الحديدية- من بلد إلى بلد، ودخول الأخوة للمدرسة. ورفض صاحب السيرة أن يذعن لقرار المدرسة بعدم قبوله، فظل يذهب كل يوم مع أخوته، ويقف على باب المدرسة، حتى أدهش ناظر المدرسة الذى استدعاه، وتعرف عليه بعد حوار مكثف، فألحقه بالمدرسة التى تعلم من مدرسيها أشياء كثيرة، وضعته على أسنة أسئلة حادة ومصيرية، هذه الأسئلة التى حرّكت مشاعر الفتى وأفكاره، وظل هو بالتالى يعيدها على نفسه، ويحاول أن يطورها، ويجد لها إجابات، ويبحث عن حلول، لكن الحلول –دوماً- لا تكمن فى الكلمات، بل تتفجر فى العمل. وهذا ما أدخرته الأيام التالية للفتى عندما ذهب إلى القاهرة المتفجرة بأحداثها، والمشتعلة بمظاهراتها، والمحتجة على ما يحدث، والكاسرة لشوكة الأباطرة المتعددى الأوجه، والمختلفين فى طرق سيطرتهم واستغلالهم لطبقات الشعب الفقيرة...