أنت هنا

$16.99
حضارة مصر القبطية - الذاكرة المفقودة

حضارة مصر القبطية - الذاكرة المفقودة

0
لا توجد اصوات

الموضوع:

تاريخ النشر:

2011

isbn:

978-977-208-855-x
عربية
مكتبتكم متوفرة أيضا للقراءة على حاسوبكم الشخصي في قسم "مكتبتي".
الرجاء حمل التطبيق المجاني الملائم لجهازك من القائمة التالية قبل تحميل الكتاب:
Iphone, Ipad, Ipod
Devices that use android operating system

نظرة عامة

كتاب " حضارة مصر القبطية - الذاكرة المفقودة " ، تأليف منير غبور / أحمد عثمان ، والذي صدر عن مكتبة مدبولي عام 2011 ، ومما جاء في مقدمة الكتاب:
عندما تمت كتابة التاريخ المصري منذ حوالي قرنين، لم يكن هذا التاريخ يحتوي على مكان لواحد من أهم العصور في بلادنا، وهو العصر القبطي. ربما كان سبب غياب هذا العصر من تاريخنا المكتوب، يرجع إلى اعتقاد الباحثين الخاطئ بأن المصريين لم يعتنقوا المسيحية قبل الحكم البيزنطي في القرن الرابع. وبينما يوافق الكثيرون منهم على أن القديس مرقص هو الذي أسس كنيسة الإسكندرية، فهم ينظرون إلى هذه المدينة وكنيستها باعتبارها يونانية وليست مصرية.
الآن بعد مرور حوالي قرن ونصف القرن على بدء أعمال الكشف الأثري في بلادنا، أصبح من الضروري إعادة النظر في وجهة النظر هذه. وبينما تبين أن الإسكندرية التي وصل إليها مرقص كانت مدينة مصرية في حضارتها ومظهرها، فقد تم العثور على الآلاف من البقايا الأثرية في جميع أنحاء البلاد، تظهر بوضوح انتشار العقيدة المسيحية منذ القرن الثاني على الأقل. ومن المؤكد أن أقدم الكتابات المسيحية الموجودة الآن في جميع أنحاء العالم بما في ذلك العهد الجديد، وجدت في مصر، وليس في أي مكان آخر. وبما أننا نتحدث هنا عن التاريخ وليس عن الخلافات اللاهوتية، فمن المؤكد أن الجماعة المسيحية في مصر تكونت قبل أية جماعة مسيحية في أي بلد آخر. وبينما تبين البقايا الأثرية تنوع الجماعات المسيحية الأولى في مصر كما في بقية البلدان، فلم يتم تحديد قواعد ما يعتبر أورثوذكسياً قبل نهاية القرن الثاني.