أنت هنا

$0.99
SMS
اشتري برسالة قصيرة من (مصر, العراق , الاردن )
طائفة الموحديين من المسيحين عبر القرون
5
Average: 5 (1 vote)

تاريخ النشر:

2010
عربية
مكتبتكم متوفرة أيضا للقراءة على حاسوبكم الشخصي في قسم "مكتبتي".
الرجاء حمل التطبيق المجاني الملائم لجهازك من القائمة التالية قبل تحميل الكتاب:
Iphone, Ipad, Ipod
Devices that use android operating system

$0.99
SMS
اشتري برسالة قصيرة من (مصر, العراق , الاردن )

how-to-buy.png

نظرة عامة

كتاب " طائفة الموحديين من المسيحين عبر القرون ، تأليف أحمد عبد الوهاب ، والذي صدر عن مكتبة وهبة للنشر والتوزيع .
ومما جاء في مقدمة الكتاب :
الفطرة. تعني الخلقة في طبيعتها الأولى، قبل أن تؤثر فيها عوامل خارجية.
ومن رحمة الله بخلقه أن فطرهم على الإيمان به، توحيدا سمحا تقبله كل العقول السوية مهما تفاوتت حظوظها من درجات الفهم والاستيعاب.
وهنا نقرأ قول الله : «فأقم وجهك للدين حنيفا، فطرة الله التي فطر الناس عليها» (الروم: 30). إن التويحد كامن في النواة الأولى لبني آدم، فلقد شهدت بذلك النفوس في عالم الغيب حي أخذ الله عليها العهد والميثاق:
«وإذ أخذ ربك من بني أدم من ظهورهم ذريتهم، واشهدهم على أنفسهم: ألست بربكم؟ قالوا بلى، شهدنا، أن تقولوا يوم القيامة أنا كنا عن هذا غافلين. أو تقولوا إنما اشرك آباؤنا من قبل وكنا ذرية من بعدهم، افتهلكنا بما فعل المبطلون. وكذلك نفصل الآيات ولعلهم يرجعون». (الأعراف: 172-174)
إن هنا قصة قصيرة لكنها جديرة بالتسجيل. فقد حدث في يونيو 1979 أن عقد في فيينا اجتماع قمة بين الرئيس الأمريكي جيمي كاتر والرئيس السوفيتي ليونيد بريجنيف، وذلك للتوقيع على الجزء الثاني من معاهدة الحد من الأسلحة الاستراتيجية المعروفة باسم سولت -2. وهناك يقف بريجنيف ليقول كلمة سجلتها وكالات الأنباء وأذيعت على العالم كله. لقد قال بريجنيف: «ان الله لن يغفر لنا اذا فشلنا في توقيع الاتفاق».
لقد كانت تلك هي المرة الأولى التي يتحدث فيها زعيم أول دولة شيوعية في العالم عن الله، رغم أن دولته منذ قامت وهي تحارب الله وتدعو إلى الكفر برسالاته وتعلم الناس أن الدين أفيون الشعوب.
لقد كان ما قاله بريجنيف صدمة لقادة الحكم في الاتحاد السوفيتي وكان من المستحيل عليهم أن يذيعوا ما قاله زعيمهم على الشعب. ولذلك عمدوا إلى تحريف مقالة بريجنيف لتكون هكذا: «إن الأجيال القادمة لن تغفر لنا...»
ولكن مهما كانت المقاومة، فلقد قهرت بقايا الفطرة بريجنيف، ولم تستطع أكثر من ستين عاما قضاها في تدريب نفسه على الكفر من طمس الحقيقة..
لقد جاءت الأديان: اليهودية والمسيحية والاسلام، بالتوحيد، ولكن مسيحية المسيح لم تلبث أن تعرضت لمنازعات شتى، فانقسمت فرقا وأحزابا، اختلفت جميعها في الله، «فمنهم من أمن ومنهم من كفر» (البقرة: 253) ولقد اشتهرت من طوائف المسيحية ثلاث: الكاثوليك والأرثوذكس والبروتستانت، لكن هناك طائفة أخرىن أعمق جذرا وأطول عمرا، تعرضت دائما لمحاولات التجاهل والتجهيل، وأقصد بها طائفة الموحدين من المسيحيين.
ان هذا الكتيب محاولة أولية تهدف للتعريف بهذه الطائفة والقاء الضوء عليها، حسبما تخبرنا به المصادر المسيحية.