أنت هنا

$2.99
SMS
اشتري برسالة قصيرة من (مصر, العراق , الاردن )
فاطمة

فاطمة

0
لا توجد اصوات

الموضوع:

تاريخ النشر:

2014

isbn:

978-9933-10-816-8
عربية
مكتبتكم متوفرة أيضا للقراءة على حاسوبكم الشخصي في قسم "مكتبتي".
الرجاء حمل التطبيق المجاني الملائم لجهازك من القائمة التالية قبل تحميل الكتاب:
Iphone, Ipad, Ipod
Devices that use android operating system

$2.99
SMS
اشتري برسالة قصيرة من (مصر, العراق , الاردن )

how-to-buy.png

نظرة عامة

كتاب " فاطمة " ، تأليف نور مؤيد الجندلي ، والذي صدر عن دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع .
ومما جاء في مقدمة الكتاب :
أتى أيّار هذا العام مرتدياً ثيابَ آب، حاملاً وهج الشمس وشدّة الحر، موصلاً رسالة فصليّة مضمونها أن صيف العام سيكون الأشدّ والأعتى، وبأنّ الرّبيع بجوّه اللطيف ونسائمه العذبة قد غادر سريعاً دون استئذان، حاملاً حقائبه المملوءة بثمار الإكيدينيا وزهور شقائق النّعمان، تاركاً بقايا من بصماته على عربات الباعة في شوارِع مدينة حِمص، والتي تلوّنت بحمرة الفراولة، وخضرة العوجا، وقد بدت وكأنها تستقبل عشّاقها وتودّعهم في آنٍ معاً.
حركة كبيرة شهدتها الشّوارع والأسواق، فيما يشبه احتفالية خاصّة باستقبال الصيف، وبدأت سلع غذائيّة معيّنة تفرض نفسها، وتجد طلباً وإقبالاً كبيرين في السّوق، وكان أهم هذه السّلع هو اللبن الرائب (الزبادي) لما له من أهميّة خاصة وشعبية على طاولة الطعام الحمصيّة، فهو يرافقهم في الوجبات الثلاث، يتناولونه لبنة لذيذة عند الإفطار مع زيت الزيتون، ويخلطونه بالماء والنعناع ليصبح شراباً منعشاً يطفئ عطش الصّيف عند الغداء أو العشاء، وهو يتربع بفخر في الولائم على المائدة قرب أقراص الكبة المشوية، أو أطباق ورق العنب والمناسف، ليغدو حاجة ضرورية لا غنى عنها...
كان الطلب يكثر على اللبن في تلك الأوقات خاصّة، من قِبل المتاجر الكبيرة والصغيرة على السواء، حتى تلك المنزوية في حارة قديمة، أو البعيدة عند أطراف المدينة، الجميع يحتاجونه غذاءً متميزاً، ويطلبونه فيطعمون منه ويطعمون أطفالهم، ولا يفتأ كبار السّن يعددون فوائده للجسم والأعصاب وتحسين المزاج، ولذلك كانت المعامل تنتج منه كميات كبيرة، كما يقوم بصناعته بعض الأفراد بشكل مستقل، وبيعه وتوزيعه ليكسبوا قوتهم، فهم يعتبرونه تجارة رابحة، وعليه يقومون بتأسيس مشروعاتهم الصّغيرة التي كانت تؤمن لهم قوتهم، وتنمّي في تلك الآونة رؤوس أموالهم.