أنت هنا

$2.99
SMS
اشتري برسالة قصيرة من (مصر, العراق , الاردن )
كيف تصبح كاتبا؟

كيف تصبح كاتبا؟

0
لا توجد اصوات

الموضوع:

تاريخ النشر:

2012
عربية
مكتبتكم متوفرة أيضا للقراءة على حاسوبكم الشخصي في قسم "مكتبتي".
الرجاء حمل التطبيق المجاني الملائم لجهازك من القائمة التالية قبل تحميل الكتاب:
Iphone, Ipad, Ipod
Devices that use android operating system

$2.99
SMS
اشتري برسالة قصيرة من (مصر, العراق , الاردن )

how-to-buy.png

نظرة عامة

فهم (العرب) متذوقو البلاغة العاشقون للكلمة والبيان، سحرهم القرآن بعلو كلامه وتحديه لهم بأن يأتوا ولو بسورة من مثله، فخضعوا لسلاحه البلاغي، ولعلمه وسمو معانيه الحياتية والتربوية والروحية وإجابته عن أسئلتهم الحائرة.
ولما امتد الزمان بالناس، واختلطت الأجناس من الداخلين في الإسلام من الأمم الأخرى تفشى اللحن، وضعف بيان العرب المبين، فكانت الحاجة أبداً إلى التنويه والتدريب والقول في حاجات الكتاب والشعراء، كي تضبط السنتهم، ويستوي القول عندهم على أساسات العرب البيانية.. فكانت مؤلفات الجرجاني وابن قتيبة وغيرهم الكثير من المؤصلين للبيان العربي المبين قديمين وحديثين..
وكانت مني هذه المشاركة المتواضعة في هذا السياق مبيناً فيها سبل المضي في اتباع هدي الأولين، ثم في مراعاة عصرنا الذي نعيشه، ونزاول فيه الكتابة التزاماً بالهدى، وإنقاذاً للكتابة من وهن الطين، وما يروجه المروجون من وسائل وأساليب تبعد – عن قصد أو غير قصد – اللسان العربي العالي عن ساحة الكاتبين..
وقد قسمت البحث في هذا الموضوع إلى بابين، الأول يحتوي عشرة أبحاث في التنظير للبيان المعاصر الملتزم، والثاني، ضمنته دراسات تطبيقية معتمدة على التنظير..

(من مقدمة المؤلف)