أنت هنا

$4.99
موسوعة غذاؤنا - الجزء 4

موسوعة غذاؤنا - الجزء 4

5
Average: 5 (1 vote)

تاريخ النشر:

2013
عربية
مكتبتكم متوفرة أيضا للقراءة على حاسوبكم الشخصي في قسم "مكتبتي".
الرجاء حمل التطبيق المجاني الملائم لجهازك من القائمة التالية قبل تحميل الكتاب:
Iphone, Ipad, Ipod
Devices that use android operating system

نظرة عامة

كتاب "موسوعة غذاؤنا - الجزء 4"، لقد جاء في كتاب الأغذية ودفع مضارها لأبي بكر الرازي عن الحليب ومنتجاته الشيء الكثير فيقول أن الحليب كثير الأغذاء، يخصب البدن ويدفع عنه القشف والأمراض اليابسة كالحكة والجرب والقوابي والدق والسل والجذام ويحفظ رطوبة البدن فتطول بذلك مدة النشو بأذن الله والحليب يختلف باختلاف الحيوان ونوعه وأسنانه ومواضعه والغليظ من الحليب أغذا والرقيق أمرأ وآمن من التجبن في المعدة وحليب الحيوان الغريب العهد بالولادة أغلط . وجاء في الجبن وخصوصاً الجبن الرطب فبطيء النزول والهضم، مذهب لشهوة الطعام وضرره بالمخرورين والملتهبين أقل فأما المبردون فلا يسلمون من ضرره وهو يولد الرياح الغليظة ولذلك ينصح بأكله مع العسل أو التمر ولا ينصح الأكل بعده حتى ينزل ويحدث الجوع الصارف. أما في الزبدة فعذٍ، مغرٍ، مملس، يذهب القوابي والخشونة من البدن، ويطلق الطبيعة ويسقط الشهوة للطعام أما في حق الرائب والسمن فكتب بأنه يبرد ويطفئ وينفتح وينبغي اجتنابها في مثل من به بهق أبيض وأصحاب أمراض القولون وأوجاع المفاصل والظهر والورك.