أنت هنا

$2.99
SMS
اشتري برسالة قصيرة من (مصر, العراق , الاردن )
التربية المعرفية وأخلاقيات شكلانية الفنون الجميلة

التربية المعرفية وأخلاقيات شكلانية الفنون الجميلة

0
لا توجد اصوات

تاريخ النشر:

2014

isbn:

978-614-02-1026-4
عربية
مكتبتكم متوفرة أيضا للقراءة على حاسوبكم الشخصي في قسم "مكتبتي".
الرجاء حمل التطبيق المجاني الملائم لجهازك من القائمة التالية قبل تحميل الكتاب:
Iphone, Ipad, Ipod
Devices that use android operating system

$2.99
SMS
اشتري برسالة قصيرة من (مصر, العراق , الاردن )

how-to-buy.png

نظرة عامة

كناب " التربية المعرفية وأخلاقيات شكلانية الفنون الجميلة " ، تأليف أ.د.كريم حميدي الربيعي ، والذي صدر عن منشورات الضفاف للنشر والتوزيع ، نقرأ من مقدمة الكتاب :

يعتبر موضوعنا من المواضيع التي ترتقي إل أن نتعامل معها بجدية ومسؤولية أخلاقية مهنية عالية الفهم والإدراك، كون التربية المعرفية قد أخذت الكثير من البحث والدراسة، وأخذت طرائق متعددة في التمحيص والتعديل والإبدال، وتم تدارك دائماً اكتشاف الخلل ومحاولته معالجته بأفضل الوسائل والإمكانات المتاح، وفق منظور زمنها وعلومها وطرائقها البحثية، كذلك موضوعة الفنون الجميلة، هي أيضاً أخذت نصيباً من الجهد البحثي الجاد والمتعمق أحياناً... ولكن الواضح من خلال المتابعة الدائمة أن الكثير من هذه الدراسات لم تزاوج ما بين التربية المعرفية والفنون بشكل يعمق ويحبب ويوضح الفكرتين معاً لدى النشء المهتم بجمع الفكرتين "التربية المعرفية والفنون الجميلة"، ولم يُبحث فيهما بشكل يعلّمنا كيفية فعل ذلك التجانس ما بين الاختصاصين، وغالباً ما كان الفصل بينهما... ولا يمكن اعتبار تجاور فروعها من الأهمية أو الإفادة منها بشيء، ليفيد الأجيال "الطفولة- الشباب"، وحتى مع الذين يحملون نضجاً عقلياً وعمرياً منهم، وغالباً ما نلاحظ ذلك النفور ما بين الاثنين، من خلال رجالات هذه التخصصات، ولكن يحدث ذلك من ذوي الاهتمامات المتباعدة لكل اختصاص منها (وهم المحسوبون خطاءً على الفن والتربية).

ونجد في هذه الدراسة محاولة التقريب بين التربية المعرفية والفنون الجميلة، وفق أسس البناء المعرفي الذي هو الأساس الذي يؤطر للقارئ المتخصص سلوكاً ومنهجاً معرفياً تثقيفياً توعوياً ممنهجاً عالٍ وجادٍ في الحرص والاهتمام...