دار الجليل

تأسست دار الجليل للنشر والدراسات والأبحاث الفلسطينية عام 1978 م .
مدخل :
أثبتت دار الجليل، بعد مرور أكثر من 35 سنة على تأسيسها، أنها المؤسسة الأكثر قدرة على التعامل مع الأحداث السياسية، المتصلة بالصراع العربي – الإسرائيلي. 
فقد تمكنت الدار، إلى جانب رصد المتغيرات التي سادت الدول العربية وإسرائيل، من رسم صور تحليلية، لما جرى ويجري، واستشرفت آفاق المستقبل، ووضعت أمام القارئ  وصانع القرار، رؤى جديدة بالدرامة والبحث. 
ولم يأت ذلك كله من فراغ، ذلك أن كادر الدار، يملك من مقومات التحليل، والقدرة على قراءة ما بين السطور، ما يجعله مؤهلا لتقديم ما هو مفيد. 
في أعقاب إبعاده إلى الأردن، قام السيد غازي السعدي بزيارات إلى مراكز الدراسات والأبحاث في بعض الدول العربية فوجد أن أراشيف هذه المراكز إما قديمة أو أنها غير دقيقة، من هنا جاءت فكرة إقامة هذه الدار، عام 1978 المتخصصة بالصراع العربي الإسرائيلي والقضية الفلسطينية بتشجيع ودعم من القائد الفلسطيني الشهيد خليل الوزير "أبو جهاد"، وبتعاون مع بعض الأسرى المحررين الذين درسوا اللغة العبرية أثناء أسرهم في السجون الإسرائيلية بهدف التعريف بوجهات النظر الإسرائيلية المختلفة وبالفكر الصهيوني والكشف عن البرامج والمخططات الإسرائيلية العدوانية. 
وهذه المؤسسة ليست استثمارية بل هي جزء من العمل الفلسطيني المستقل وتسعى إلى تزويد المهتمين بكل صغيرة وكبيرة تتعلق بالصراع العربي الإسرائيلي عموماً، والقضية الفلسطينية خصوصاً. 
أهداف الدار: 
•    رصد الأخبار اليومية التي تتصل بإسرائيل وفلسطين وبتقارير إسرائيلية تتعلق بالعالم العربي والعالم. 
•    تسليط الأضواء على المستجدات في السياسة الإسرائيلية عربياً ودولياً. 
•    إبراز القضايا الإسرائيلية الداخلية، والتركيز على الخلل المجتمعي والعلاقات الإسرائيلية-الخارجية. 
•    التعريف بنظام الحكم الإسرائيلي، من حيث انتخابات الكنيست ورئاسة الوزراء والدولة، وأهم المناصب الحكومية. 
•    استعراض جميع القضايا الخاصة بالصراع العربي-الإسرائيلي والتركيز على الجانب الفلسطيني منه. 
أقسام الدار: 
1-    قسم الترجمة: ويتولى ترجمة موضوعات متميزة من العبرية إلى العربية، وذلك عن وسائل الإعلام الإسرائيلية ومن مصادر خاصة ودراسات من الجامعات ومراكز الأبحاث الإسرائيلية. 
2-    الرصد: يتولى متابعة الأخبار العبرية والعربية من إذاعة إسرائيل، وإذاعة الجيش الإسرائيلي والتلفاز ووسائل الإعلام الإسرائيلية عامة. 
3-    القسم العسكري: يقوم بمتابعة كل المستجدات على الساحة العسكرية الإسرائيلية، والتعاون العسكري الإسرائيلي مع العالم الخارجي، إضافة إلى الصناعات العسكرية الإسرائيلية، وبيع السلاح لدول العالم.
4-    القسم الاقتصادي: ويرصد ما يتصل بالاقتصادين الإسرائيلي والفلسطيني، والتصدير الإسرائيلي للخارج. 
5-    قسم الأبحاث: ويضطلع بمجمل القضايا ذات العلاقة بالصراع العربي-الإسرائيلي والقضية الفلسطينية، ويُعد الأبحاث حسب الحاجة. 
6-    الأرشيف: وهو ذخر ثمين، يتضمن معلومات وتقارير غاية في الأهمية، حول كل الجوانب الإسرائيلية والفلسطينية ووجهات نظر إسرائيلية حول العالم العربي ودول العالم إضافة إلى ملفات تتضمن السيرة الذاتية لمعظم الشخصيات الإسرائيلية والفلسطينية، ورصد مواقفهم وتدرجهم الوظيفي وانتماءاتهم الحزبية، ويعتبر أرشيف الدار مرجعاً للباحثين والمهتمين وطلبة الجامعات.
الكتب: 
أصدرت الدار حتى الآن ما يزيد عن 250 عنوانا من الكتب المنتقاة المتعلقة بالصراع العربي-الإسرائيلي والقضية الفلسطينية قسم منها مترجم من اللغتين العبرية والإنجليزية، لمؤلفين إسرائيليين، يقصد بها التعريف بوجهات النظر والمواقف الإسرائيلية، وإلقاء الضوء على سيرة شخصياتهم، وآرائهم وفكرهم لتنوير المهتمين بالأفكار والأهداف الصهيونية التي تحكم مسار الدولة العبرية وأطماعها ومن بين هذه الكتب مجلد بعنوان فلسطين تأريخاً ونضالاً، القدس ماضيها حاضرها ومستقبلها، فلسطين وابنها البار عبد القادر الحسيني، وسلسلة من عشرة أجزاء عن انتفاضة الأقصى عام 2000 تحت عنوان: قصص دامية وحكايات الشهداء، كذلك مسلسل من (17) جزء لمذكرات الشخصيات الصهيونية، وموسوعة المصطلحات والمفاهيم الفلسطينية. 
خدمات الدار: 
تقدم الدار لمشتركيها عدداً كبيراً من النشرات والتقارير الدورية وفقاً لرغبات المشتركين تتلخص بما يلي: 
أولاً: تقرير"تصريحات-مواقف وقضايا"، يرصد المستجدات ومقابلات المسؤولين الإسرائيليين في وسائل الإعلام الإسرائيلية يرسل بالإميل يومياً.
ثانياً: تقرير خاص، يتضمن مجموعة من المقالات المهمة، تقوم الدار بترجمتها عن وسائل الإعلام الإسرائيلية إلى العربية.
ثالثاً : أعمال الحكومة والأحزاب والكنيست.
رابعاً: العراق وإيران في الصحافة الإسرائيلية.
خامساً: السعودية ودول الخليج في الصحافة الإسرائيلية.
سادساً: ثلاثة تقارير دورية أسبوعية تتعلق بوجهات النظر الإسرائيلية المختلفة من قضايا سياسية واقتصادية واجتماعية وأمنية.
سابعاً: تحليل أسبوعي يعالج قضايا سياسية واقتصادية وأمنية .
ثامناً: التقرير العسكري الشهري.
تاسعاً: التقرير الاقتصادي الشهري.
عاشراً: تحليل ومتابعات عربية.
حادي عشر: تقارير محدودة التوزيع شبه يومية.
وأخيرا : 
دار الجليل  للنشر والدراسات والأبحاث الفلسطينية، وهي تجند طاقما متخصصا، يعتبر الأفضل في التعامل مع القضايا الإسرائيلية والفلسطينية، تتطلع إلى رفد وسائل الإعلام العربية وأصحاب القرار ومن ثم الشارع العربي، بالأخبار والمعلومات المميزة، عن إسرائيل انطلاقا من قاعدة "إعرف عدوك" وتبدو هذه القاعدة أكثر إلحاحا، في أيامنا هذه، التي تسودها عملية سلام، ترتطم بكل المعوقات، التي تؤكد انعدام الرغبة الإسرائيلية في العيش بسلام في المنطقة العربية، وهو ما يستلزم وضع إسرائيل من الداخل والخارج تحت المجهر. 
والقضية الفلسطينية هي لب الصراع العربي – الإسرائيلي والأطماع الإسرائيلية تتركز أساسا في فلسطين أو  الضفة الغربية تحديدا بما يسمونه "أرض إسرائيل" فما أحوجنا إلى إعلام عصري يتعامل مع هذه القضية، ليس على الصعيد الداخلي، بل والخارجي أيضا،الأمر الذي يتطلب صيغا معلوماتية مميزة تقود إلى تعرية السياسات الإسرائيلية في الشارع العربي. 
دار الجليل تضع خدماتها تحت الطلب، وهي على استعداد تام للرد على أي استفسارات ويسعدها أن تكونوا من مشتركيها، وقراء الكتب الصادرة عنها والله من وراء القصد. 

العنوان :

الأردن - عمان _  شارع الجامعه - مقابل وزارة الزراعة

هاتف : 5157627 - 5155627

فاكس : 5153668

ص . ب : 8972 عمان 

الرمز البريدي : 11121

البريد الإلكتروني : darjaleel@gmail.com

الصفحات