أنت هنا

$1.99
SMS
اشتري برسالة قصيرة من (مصر, العراق , الاردن )
تنمية مهارات الذاكرة والتذكر

تنمية مهارات الذاكرة والتذكر

5
Average: 5 (1 vote)

تاريخ النشر:

2015

isbn:

978-977-6481-07-0
عربية
مكتبتكم متوفرة أيضا للقراءة على حاسوبكم الشخصي في قسم "مكتبتي".
الرجاء حمل التطبيق المجاني الملائم لجهازك من القائمة التالية قبل تحميل الكتاب:
Iphone, Ipad, Ipod
Devices that use android operating system

$1.99
SMS
اشتري برسالة قصيرة من (مصر, العراق , الاردن )

how-to-buy.png

نظرة عامة

 

كتاب " تنمية مهارات الذاكرة والتذكر " ، تأليف أ. راشد طعمة الخضر ، و أ. هشام شهاب ، والذي صدر عن دار خطوات للناشئة والشباب .
ومما جاء في مقدمة الكتاب :
الحمد لله الذي وهب العقول لبني البشر، ليتفكروا في بديع صنعه وآلائه وآياته، وليتعرفوا على ذاته وصفاته، وصلى الله على سيدنا محمد الذي ابتعثه الله ليخرج الناس من الجهل وظلماته، إلى العلم وإشعاعاته. 
وبعد..
لقد حظيت الذاكرة منذ النصف الثاني من القرن العشرين باهتمام كبير في علم النفس ودراساته، وهذه الدراسات حققت تقدماً كبيراً في إغناء البشرية بتفاصيل معمقة عن طريقة عمل الذاكرة ونظريات تفسيرها وأنواعها واستراتيجياتها وعلاجها.
ومصطلح الذاكرة يشير إلى الخبرات التي اكتسبها الإنسان أثناء تعلمه، والحقيقة أن الذاكرة والتعلم وجهان لعملة واحدة، فلا يمكن للذاكرة أن تنشط وتنمو ما لم يكن هناك تعلُّم يُحفِّزُها على النشاط، وفي المقابل لا يمكن الاستمرار في التعلم ما لم تكن لدينا ذاكرة حاضرة لما تعلمناه سابقاً تضفي تدفقاً جديداً للمعلومات، فإذا لم نضف أي جديد لذاكرتنا أصبحت هذه الذاكرة وما تختزنه من معلومات مجرد اجترار لما سبق من الخبرات.
ولذلك فقد أجمع العلماء على أن العوامل التي تؤثر في استرجاع المعلومات هي نفسها التي تؤثر في تخزينها، فأنت إن قمت بتخزين المعلومات في عقلك بشكل سليم وبطريقة صحيحة سَهُل عليك استرجاعها، والسر في ذلك كله هو طريقة التعلم التي حفظت من خلالها تلك المعلومات، فإذا قمنا بتخزين المعلومات بصورة صحيحة فإن ذاكرتنا ستعمل بشكل لا جهد فيه ولا تعب ولا إجبار على التذكر، لأن حياتنا كلها قائمة على إدراك الأشياء والانفعالات التي ترافقها.
ومع التقدم التكنولوجي المذهل في وسائل حفظ المعلومات كالحاسوب وأجهزة التخزين الصغيرة التي نستطيع حملها معنا إلى كل مكان، قد يقول قائل: لم نعد بحاجة إلى استخدام ذاكرتنا الشخصية، وأبسط جواب على ذلك أن الدماغ يحتوي على منطقة خاصة لحفظ المعلومات، وهذه المنطقة من الدماغ مثلها مثل أي عضو آخر من الجسد إن لم تدربه على العمل فإنه سيضمُر ويصيبه الكسل والمرض.
ونظراً إلى أن موضوع الذاكرة موضوع متشعب عند علماء النفس فمنهم من يركز على طبيعة الذاكرة ومراحل عملها، ومنهم من يخوض في مستويات الذاكرة البشرية، ومنهم من يتناول قدرة الذاكرة على الاحتفاظ بالمعلومات لفترة زمنية طويلة، ومنهم من يعالج النسيان وآفاته...إلخ، فقد ارتأينا أن يشتمل الكتاب على كل هذه الأبواب بقدر من التفصيل غير الممل.
وتسهيلاً على أبنائنا الطلبة في إدراك الجوهر المطلوب من هذا الشرح كله، أضفنا الكثير من التدريبات العملية المكملة للشرح النظري.
إننا في دار خطوات ودار القدس للعلوم وانطلاقاً من مسؤوليتنا تُجاه أبنائنا الشباب والناشئة، وإحساسنا بأنهم أمانة في أعناقنا، وعملاً بقول النبي : "كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته"، نسعى جاهدين إلى أن نوجههم التوجيه السليم، وندربهم ليكونوا ذوي تفكير منطقي قويم يعتمد على الاستدلال والكشف العلمي، ليتمكنوا من خلاله من حل المشكلات واتخاذ القرارات ورفع مستواهم الدراسي ومهاراتهم في التحصيل العلمي وتطوير قدراتهم الذهنية، وتغيير واقعهم فلا يكون اليوم مثل الأمس، فهم قادة المستقبل وأملنا في أن يكونوا خير أمة أخرجت للناس.