أنت هنا

$8.99
حيوانات فلسطين (الجزء الثاني)

حيوانات فلسطين (الجزء الثاني)

4
Average: 4 (1 vote)

الموضوع:

تاريخ النشر:

2012

isbn:

978-9948-16-667-2
عربية
مكتبتكم متوفرة أيضا للقراءة على حاسوبكم الشخصي في قسم "مكتبتي".
الرجاء حمل التطبيق المجاني الملائم لجهازك من القائمة التالية قبل تحميل الكتاب:
Iphone, Ipad, Ipod
Devices that use android operating system

نظرة عامة

كتاب "حيوانات فلسطين- الجزء الثاني" للعالم والمؤلف د. نورمان علي بسام علي طاهر خلف اليافاوي، يأتي بصيغتين العربية والإنجليزية في كتب واحد، ويقول الكاتب في مقدمته العربية: "إن الحياة الحيوانية مثل النباتات تتحدد بشكل كبير بالظروف الجغرافية. ولذلك فإن المناطق الجغرافية الحيوانية تشبه المناطق النباتية في مداها وحدودها، وإلى درجة معينة، فإن المرء يمكنه أن يتكلم عن الحيوانات في فلسطين من حيث أنها تنتمي إلى حيوانات المناطق الآتية: حوض البحر الأبيض المتوسط، والإيراني،- طوراني، والصحراوي- العربي، والسوداني- الدكاني. ومع ذلك فإن الحيوانات تختلف عن النباتات من حيث أنها قادرة على التحرك. لذلك فهي قادرة على الاستجابة للتغيرات التكييفية، وللاختلافات في الظروف المعيشة في مكان أو منطقة معينة، ويمكنها أن تهجر مواطن قديمة لتختار بدلاً منها مواطن جديدة صالحة لها. إن حدود المناطق الجغرافية الحيوانية تمتاز بأنها غير واضحة، وعادةً ما تكون سريعة الزوال، وهذا ما يظهر بوضوح في فلسطين، وخصوصًا في العقود الحديثة، فالظروف المعيشة بالنسبة إلى الحيوانات تغيرت بشكل شامل نتيجة لنشاط الإنسان. فالكثير من أنواع دجاجة الماء (water fowl)، والتي اعتادت على التعشيش في وادي حولة أو ترتاح هناك في طريق مرورها، اختفت منذ تجفيف المستنقعات، ومن ناحية أخرى فإن برك الشبوط (carp ponds) الجديدة، جذبت على الفور العديد من الطيور صائدة الأسماك، كما أن الطيور الدُّورية (sparrows) تظهر في قرية استيطانية جديدة بعد عدة أيام أو أسابيع من تأسيسها. كما أن فتح قناة السويس سمحت لأسماك البحر الأحمر المدارية من أن تصل إلى البحر الأبيض المتوسط، وأن أعدادًا كبيرة من الأنواع تأقلمت نتيجة لذلك على درجات الحرارة والملوحة الأقل لمحيطها الجديد. وبشكل عام فإن الحياة البرية في فلسطين- مثل أي مكان في العالم- أصبحت أفقر بشكل متوال في أعدادها وتنوعها مع زيادة الكثافة في التعداد السكاني والتطور التقني",صدر كتاب بحيوانات فلسطين (الجزء الثاني) عن دار الجندي للنشر والتوزيع