أنت هنا

$4.99
مذكرة في الأدب الأندلسي

مذكرة في الأدب الأندلسي

0
لا توجد اصوات
عربية
مكتبتكم متوفرة أيضا للقراءة على حاسوبكم الشخصي في قسم "مكتبتي".
الرجاء حمل التطبيق المجاني الملائم لجهازك من القائمة التالية قبل تحميل الكتاب:
Iphone, Ipad, Ipod
Devices that use android operating system

نظرة عامة

كتاب "مذكرة في الأدب الأندلسي"، لقد فتح العرب والمسلمون الأندلس سنة 92هـ وأسسوا فيها دولة إسلامية عربية حكمت زهاء ثمانية قرون فكانت أيامها مشرقة مزدهرة، وقد أقاموا فيها صروحاً شامخة من الوان من المعرفة وفيما الأدب الذي يعد أثراً من أثار البيئة الأندلسية، وقد ظل هذا الأدب وثيقاً بالبيئة السياسية والاجتماعية والفكرية كغيره من الآداب الأخرى. والأدب الأندلسي لم يكن منفصلاً عن التراث الأدبي في المشرق بل يعتبر امتداداً طبيعياً له اذ تربطه روابط وثيقة بالأدب المشرقي.
كانت طبيعة الأندلس جميلة خضراء مما تركت أثراً طيباً في نفوس الشعراء فصاروا يصورون هذه الطبيعة هذه الطبيعة الساحرة فجاءوا بإنتاج أدبي ضخم شعراً وموشحات وازجال، ولعل ابدعوا فيها القول في شتى مجالاته وقد تأثر بها الأدب العربي في المشرق حيث انتقلت اليهم بعد ذلك وتبناها مجموعة من شعراء المهجر وغيرهم.
ومهما يكن من امر فان الأدب العربي في الأندلس قد شهد ازدهاراً خلال هذه القرون الثمانية التي عاشها العرب والمسلون هناك.