أنت هنا

$7.99
مرآة النص والكاتب

مرآة النص والكاتب

المؤلف:

5
Average: 5 (1 vote)

الموضوع:

تاريخ النشر:

2016

isbn:

978-91-639-1911-4
عربية
مكتبتكم متوفرة أيضا للقراءة على حاسوبكم الشخصي في قسم "مكتبتي".
الرجاء حمل التطبيق المجاني الملائم لجهازك من القائمة التالية قبل تحميل الكتاب:
Iphone, Ipad, Ipod
Devices that use android operating system

نظرة عامة

كتاب " مرآة النص والكاتب " ، تأليف : باسم المرعبي ، نقرأ من الكتاب :

ان كتابة بالمواصفات التي تحوزها نصوص الكاتب الغواتيمالي اوغستو مونتيروسو المولود في تيغاسغالبا عاصمة الهندوراس العام 1921 لأب  غواتيمالي وأم هندوراسية، تحقّق شرطا اضافيا آخر الى جانب ماهو مسلّم به أو متعارف عليه من شروط الكتابة الإبداعية. ويمكن تعريف هذا الشرط أو تسميته ب "طاقة" المفارقة، التي أمدّت أدبه بعلامات فارقة ووسمت كاتبها رائداً حققّ حضوره في جهات مختلفة من العالم وحصل على العديد من الجوائز الرفيعة، مثل جائزة "بيت الأمريكتين". صحيح انّ نزعة المفارقة في الكتابة توجد ضمنا،ً كتفصيل، في الأعمال الكبيرة، عادة، إلا أنها لدى مونتيروسو تكون عماد أعماله ويمكن عدّها ثيمة موازية للثيمات التي تتضمنها نصوصه وهو ما أدّى الى صنع أساطيره الخاصة، لاسيما وانّ الكاتب يؤمن "انّ العبرة كلها في الاسلوب، حيث العمل الفني يتفوق على مادته"، كما يقرّر ذلك على لسان بطل واحدة من قصصه المسمّاة ليوبولدو )أعماله(. هذه القصة التي تعبّر في جانب منها عن حيرة الكتابة والتردّد بين أكثر من خيار أو مقترح للإسلوب والمعالجة لما تريد ايصاله، وإن قيل كلّ ذلك بأطار المفارقة والسخرية مدعوما بقدرة هائلة على الملاحظة. هذه المزيّة التي تجلّت منذ كتابه الأول الصادر في مكسيكو عام 1959 وبما حمله من عنوان ينطوى على مفارقة بيّنة: "الأعمال الكاملة وقصص أخرى". غير أنّ السخرية التي طبعت أعماله وميّزتها لم تقده الى العدوانية كما يشير الى ذلك الكاتب