أنت هنا

$7.99
نظرية البطل وظاهرة الرأي العام

نظرية البطل وظاهرة الرأي العام

5
Average: 5 (1 vote)

الموضوع:

تاريخ النشر:

2012

isbn:

978-9957-30-305-1
عربية
مكتبتكم متوفرة أيضا للقراءة على حاسوبكم الشخصي في قسم "مكتبتي".
الرجاء حمل التطبيق المجاني الملائم لجهازك من القائمة التالية قبل تحميل الكتاب:
Iphone, Ipad, Ipod
Devices that use android operating system

نظرة عامة

إنَّ من أصعب الكتابة في علم النفس وجاراته من المعارف هي الكتابة في موضوعين: موضوع المتخلفيّن عقليًا وموضوع المتفوقين عقليًا. فالكتابة عن الدماغ ومعطياته في العقل والعواطف بين هذين الحدّين ممكنةٌ لأنها تتناول الأوسط الشائع وتتعامل مع المُعدّل المقبول حيث لا تسود الغرائبية في السلوك ولا اللبس في تفسير هذا السلوك.  وتكاد الكتابة عن المتميزين أو المتفوقين تفوقُ صعوبةً الكتابة عن متخلفي العقول. والبطل فردٌ حَقّق الإبداع، بمعنى هذا أنه تميّز بغض النظر عن طبيعة تميزّه واتجاه كتلتهِ حيث يمكن أن يكون تميزًّا في الخير (البطولة الإيجابية) أو تميزًّا في الشرّ (البطولة السلبية أو السالبة). وإذا اختفى نبل القصد من البطولة كانت سالبة على أنها موُجبَةٌ معطاءةٌ مفيدة عند توفرِّه. انَّ دراستنا للبطل تتركّز في تميّزه وتحقيقه الاختلاف الذي جعله فردًا يواجه جمهورًا كما تتركزّ عليه موضوعًا لا ناتجًا للموضوع. فهُناكَ أفرادٌ قَدّموا للناس الخير بحكم أنهم أبطال، وهناك أفرادٌ أساءوا إلى غيرهم جماهيرَ وشعوبًا بحكم أنهم أبطالٌ في القدرة وأشرارٌ في العطاء. معنى هذا أننّا نناقش في البطولة ما لها وما عليها... ما لها عندما تخدم الناس،... وما عليها حينما تُدان. لقد ظهر الكثيرون من الباحثين الذين لا يعتبرون البطل بطلًا إذا كان مجرمًا أو شريرًا لأنهم كانوا يُعرِّفون بالبطولة عطاءً. ولكننا هنا نشير إلى القدرة الفردية التي يختلفُ بها صاحبها عن الناس ليكون مبدعًا في أفكاره ومسيرته على الرغم من اتجاهها.انَّ هذا الكتاب (مثل كاتبه) يصطفُّ مع نظرية البطل ولا يصطفُّ مع ظاهرة الرأي العام، لكنه، لكي يكون كتابًا علميًا، أجّلَ الإعلان عن هذا القصد (وسمِّه الانحياز) إلى آخر ما هناك من كلماتٍ أو صفحات. وفي هذا التوزيع للمُهمّة يكمن حرصُنا على أن يلمس القارئ بنفسهِ حقيقة ما ذهبنا إليه سالكًا طريق المناقشة والتأمل والاستنتاج.