أنت هنا

$2.99
SMS
اشتري برسالة قصيرة من (مصر, العراق , الاردن )
السياحة الدينية الإسلامية في المملكة الأردنية الهاشمية
0
لا توجد اصوات

تاريخ النشر:

2008
عربية
مكتبتكم متوفرة أيضا للقراءة على حاسوبكم الشخصي في قسم "مكتبتي".
الرجاء حمل التطبيق المجاني الملائم لجهازك من القائمة التالية قبل تحميل الكتاب:
Iphone, Ipad, Ipod
Devices that use android operating system

$2.99
SMS
اشتري برسالة قصيرة من (مصر, العراق , الاردن )

how-to-buy.png

نظرة عامة

حظي الأردن بأنه بلد مبارك؛ لأنه من أكنافِ بيت المقدس؛ وفي بيت المقدس وفيما حوله قال الله تعالى: {سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ}، واسم الأردن بذاته شريف؛ فأهل اللغة يقولون: سمّي الأردن بذلك لطيب هوائه، وشدة وغلبة أهله؛ والذي يعيش في الأعالي لا شك يطيبُ هواؤه، وينمو فكرُه، ويغدو أرحبَ وأشملَ.
إن أرض الأردن طهور مباركة، وإن سماءه نقيةٌ، وتاريخه ناصعٌ، وجذوره ضاربة في عمق التاريخ لأمتنا الماجدةِ، فلنا فيه من شواهدِ التاريخِ الإسلامي الكثيرُ من الذكريات.
ولقد عاش على أرضه أنبياء ومرسلون؛ منهم رسولُ الله لوط عليه السلام؛ الذي أرسله الله تعالى إلى المؤتفكات، وسكن أرض سدوم حول البحر الميت، وسميت بعض المدن والقرى باسم أبنائه وبناته؛ ومن ذلك الربة في الكرك سميت باسم ابنته ربة؛ وزُغَر في (غور الصافي) سميت باسم الثانية من بناته، وهي القرية المباركة التي نجّاه الله سبحانه وتعالى فيها، قال الله تعالى: {وَنَجَّيْنَاهُ وَلُوطًا إلى الأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا لِلْعَالَمِينَ}، وعمان مسماة باسم عمان بن لوط عليه السلام؛ وهي طرف الكوثر؛ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (حوضي من عدن إلى عمّان البلقاء)، ومآب مسماة باسم مؤاب بن لوط عليه السلام.
ومن الرسل الذين سكنوا الأردن رسولُ الله شعيبٌ عليه السلام؛ الذي أرسله الله إلى مدين وأصحاب الأيكة وأصحاب الرس؛ وهي القبائل التي سكنت البلقاء؛ والبلقاء في التاريخ من إربد إلى معان؛ فبلقاوية هي التي جاءت تمشي على استحياء وقالت لأبيها: {يَا أَبَتِ اسْتَأْجِرْهُ إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الأَمِينُ}، وماء مدين مشهور في مؤتة حيث شهدت أن موسى عليه السلام قوي أمين.
ورسولُ الله هارون وموسى عليهما السلام الذين عاشا بين مأدبا والبتراء، وفي وادي موسى الشماء يوجد الحجر الذي ضربه رسول الله موسى عليه السلام؛ فانفجرت منه اثنتا عشرة عيناً، وآثار رسول الله يحيى في قلعة مكاور، ورسول الله إلياس عليه السلام؛ الذي انتقل من بعلبك إلى لستب في عجلون، وهي إلى اليوم تسمى باسمه مار إلياس، وفي اربد قبرُ أم موسى بن عمران عليه السلام، وقبور أربعة من أولاد يعقوب عليه السلام، وفي الأردن مقامان منسوبان لنبيين؛ هما مقام رسول الله نوح عليه السلام في الكرك، ومقام رسول الله هود عليه السلام في جرش.