أنت هنا

$5.99
أسس الفكر القومي العربي

أسس الفكر القومي العربي

4
Average: 4 (1 vote)

الموضوع:

عربية
مكتبتكم متوفرة أيضا للقراءة على حاسوبكم الشخصي في قسم "مكتبتي".
الرجاء حمل التطبيق المجاني الملائم لجهازك من القائمة التالية قبل تحميل الكتاب:
Iphone, Ipad, Ipod
Devices that use android operating system

نظرة عامة

بدأت فكرة هذا الكتاب من ضرورة تجميع نصوص مختارة لكتاب قوميين تعرّف الشباب العربي بالفكرة القومية العربية ومعناها وأسسها. ما هي القومية العربية؟ وما هو الوعي القومي؟ ومن هم بعض أهم الكتاب القوميين الذين أسسوا الفكر القومي العربي أو أثروه؟ وما هي أهم الاتجاهات في الفكر القومي العربي؟ ولماذا نتبنى الفكر القومي العربي اليوم في عصر العولمة والنزعات الإنسانية أو الطائفية؟ 
ما سبق مجرد نموذج من الأسئلة التي راحت تواجه الكتاب والناشطين القوميين العرب بتزايد في وقتٍ بات فيه أكثر من أربعة أخماس العرب في سنٍ لم تسمح لهم أن يروا أو يعرفوا الحركة القومية أو الفكر القومي العربي في ذروتهما.
ومع أن الإجابة على تلك الأسئلة متاحة في بطون المجلدات الثقيلة والكتب التي بات معظمها خارج الطبع، وهي متاحة بالطبع لمن يجِدّ في البحث عنها، فإن تعريف الشباب العربي بالقومية والفكر القومي العربي بات يتطلب اليوم باقةً من النصوص المختارة بعناية يمكن جمعها معاً بين دفتي كتابٍ واحدٍ صغير بلغةٍ بسيطة ولكن بطريقة منهجية نقدية تحليلية. 
وقد كان يتم تداول مثل تلك النصوص على "لائحة القومي العربي" على الإنترنت وبين بعض أعضاء "لائحة القومي العربي"، كما كانت تجري بينهم حولها نقاشات طويلة. وقد كان يتم نشر بعض تلك النصوص تباعاً على الإنترنت تحت عنوان "سلسلة التثقيف القومي". إذن ما نقدمه هنا ليس مجرد كمٍ عشوائي من الكلاسيكيات القومية كيفما اتفق. بل نقدم نصوصاً مختارة لتعريف الشباب العربي بالفكر القومي العربي وأسسه ومفاهيمه، ونعرض كل مادة بشكل منفصل، مقدمين لها بملاحظات نقدية تبين ما فيها من فائدة ومن نقاط ضعف من وجهة نظرنا. وتؤدي هذه العملية التراكمية إلى بناء معرفي منسجم في النهاية لأوليات وألف باء الفكر القومي العربي من خلال منظور التيار القومي الجذري الذي تتبناه "لائحة القومي العربي". فنحن نستخدم لبنات قومية تقليدية أو غير تقليدية، من ساطع الحصري إلى عصمت سيف الدولة إلى   عفلق إلى ياسين الحافظ إلى غيرهم، لوضع أسس فكر قومي أكثر ملاءَمة لعصرنا وزماننا. وما ننتهي إليه هو مساق منهجي من عشرة أجزاء منفصلة، متصلة في آنٍ معاً، لتعريف الشباب بمبادئ الفكر القومي العربي. ولا نخفي هنا تحيزنا لنوع محدد من الفكر القومي وجدنا أن كل ما سبقنا من فكر وتجربة يقود إليه. ويتميز هذا الخط، القومي الجذري، كما أوضحنا في نهاية الفصل الأول من كتاب "مشروعنا: نحو حركة جديدة للنهوض القومي"، بأنه: 
1) قومي، لأن أهدافه قومية، وتتمثل بالوحدة والتحرير والنهضة، وهذه الأهداف قومية الطابع بالتعريف حتى لو قام على تحقيقها أشخاص غير قوميين.
2) جذري، بمعنى أنه يمثل قطيعة نهائية مع كل ما هو قائم، ولا يرجو ولا يأمل بإصلاحه من الداخل، بل يسعى لتغييره تغييراً شاملاً لا يبقي له أثراً.
3) أنه يتبنى رؤية متنورة وثورية للإسلام، ولا يرى تناقضاً ما بين العروبة والإسلام، وأنه يتبنى فهماً "ثقافياً" للإسلام، يختلف عن مفهوم "الإسلام السياسي".
4) أنه يتبنى المنهج العلمي في التحليل، ويحاول فهم قوانين حركة التاريخ والمجتمع والسياسة بشكل علمي، ويضع خططه ومشاريعه على هذا الأساس.