أنت هنا

$9.99
البناء الفني في شعر ابن جابر الأندلسي

البناء الفني في شعر ابن جابر الأندلسي

4
Average: 4 (2 votes)

تاريخ النشر:

2013

isbn:

978-9957-555-63-4
عربية
مكتبتكم متوفرة أيضا للقراءة على حاسوبكم الشخصي في قسم "مكتبتي".
الرجاء حمل التطبيق المجاني الملائم لجهازك من القائمة التالية قبل تحميل الكتاب:
Iphone, Ipad, Ipod
Devices that use android operating system

نظرة عامة

كتاب " البناء الفني في شعر ابن جابر الأندلسي " ، تأليف د. سلام علي حمادي الفلاحي ، والذي صدر عن دار غيداء للنشر والتوزيع .
ومما جاء في مقدمة الكتاب :
  الحمد لله الذي خلق من العدم، وعَلَّم بالقلم، علم الإنسان ما لم يعلم، صور الإنسان، وخص العرب بفصاحة اللسان، وسحر البيان، وشرف العربية بأن جعلها لغة القرآن ولغة أهل الجنان، والصلاة والسلام على خير البشر محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله الطيبين الطاهرين وأصحابه الغر الميامين.
أما بعد فإن العصر المملوكي – العصر الذي عاش فيه ابن جابر الأندلسي (ت780هـ)، يمثل مراحل الأدب على نحو عام والشعر على نحو خاص، على أن هذه المرحلة شهدت أعلاماً كبيرة وأسماءً يشار إليها بالبنان على ميادين العلم المختلفة؛ لما لها من بصمة واضحة على أكثر من صعيد ومن هذه الأسماء ابن خلدون، وابن منظور، وابن تيمية، وأبو الفداء، وابن عقيل، والقلقشندي، وابن حجر العسقلاني والصفدي وصفي الدين الحلي وابن نباته المصري وغيرهم كثير لدرجة ان الباحث يضيق به المقام ويتعذر عليه استقصاء أسمائهم.
 وبما أن الكتاب ينهل من خضم الأدب المتلاطم الأمواج فليس من الضروري الوقوف على اختصاصات هذه الأسماء المختلفة وتوجهاتها، ولكن حسبنا في ذلك رصد حركة العلم والفن والثقافة في ذلك العصر. لينصرف الكتاب بنا إلى موضوعه الخاص بشاعرنا ابن جابر الأندلسي (ت780هـ)، الذي لم يحظ بنصيب وافر من دراسات الباحثين الأمر الذي دفع الباحث وشجعه على أن يدخل هذا المضمار، ولاسيما إذ أقر الباحث بأنه كان مولعاً بالنتاج الأدبي الأندلسي بشكل عام ومن ثمَّ شعر ابن جابر الأندلسي بشكل خاص، الشاعر قد ترك لنا من ضمن مؤلفاته الكثيرة أربعة دواوين محققة، اعتمدتها في أطروحتي هذه، وقد فصلت الحديث عنها لاحقاً في التمهيد، وعملتُ جاهداً على دراسة البناء الفني لشعره.
كان البناء الفني للقصيدة العربية من الموضوعات الرئيسة والمهمة التي تناولها القدماء والمحدثون في دراساتهم؛ لما ينطوي عليه من تنوع جمالي تنكشف أسراره مع كل قراءة جديدة لهذا الشعر أو ذاك والغوص في عوالمه الفسيحة، لذلك رأينا أن ندخل إلى شعر ابن جابر الأندلسي عبر هذه البوابة.
   ينبغي الإشارة إلى أن هذه الدراسة المنطلقة من المنهج الفني لا تتوقف عند حدوده، بل تأخذ وتفيد من المناهج النقدية الأخرى، بمعنى أن العمل في هذا المجال ينطلق من أدوات المنهج الفني والانتهاء إلى دلالاتٍ تفسرها لنا هذه الأدوات بفضل التوجيه والتأويل الذي يسعفنا به هذا المنهج النقدي أو ذاك .
والهدف في نهاية المطاف الوقوف على أسرار العمل الأدبي واستنطاق مستوياته المختلفة، وقد يثار تساؤل حول ظاهرة تطبيق منهج نقدي حديث – المنهج الفني – على شعر قديم نقول أن المنهج المتبع في الدراسات الحديثة لا يفرق بين عمل قديم وآخر حديث بقدر اهتمامه بالوقوف على جماليات النص، مسخراً بذلك آليات هذا المنهج لتحقيق هذه الغاية ، ومن هذه الآليات – على سبيل التمثيل لا الحصر – الإحصاءات التي ترصد مختلف الظواهر والأساليب، ولاسيما في مستوى الإيقاع .