أنت هنا

$4.99
الثورة الفرنسية وروح الثورات

الثورة الفرنسية وروح الثورات

المؤلف:

0
لا توجد اصوات

الموضوع:

تاريخ النشر:

2013

isbn:

978-9953-582-47-4
عربية
مكتبتكم متوفرة أيضا للقراءة على حاسوبكم الشخصي في قسم "مكتبتي".
الرجاء حمل التطبيق المجاني الملائم لجهازك من القائمة التالية قبل تحميل الكتاب:
Iphone, Ipad, Ipod
Devices that use android operating system

نظرة عامة

كتاب "الثورة الفرنسية وروح الثورات"، يقول المؤلف في مقدمة كتابه: لم أضع هذا الكتاب لأمدح الثورة الفرنسية أو لأذمَّها، بل لأفسرها بما ذكرته من السنن النفسية في كتاب «الآراء والمعتقدات». ومع أن الغاية التي توخيتها تجعلني لا أبالي بالآراء التي قيلت في الماضي فإنني رأيت الاطلاع عليها مفيدًا، فخصصت فصلًا لبيان ما أتى به المؤرخون من مختلف الأفكار في الثورة الفرنسية. لا تعبِّر الكتب إلا عن آراء أصبحت قديمة، وهي ـ وإن أمكن أن تهيئ الأفكار المستقبلة ـ قلَّما تعرب عن الأفكار الحاضرة، والمجلات والجرائد وحدها هي التي تعبر عن الوقت الحاضر تعبيرًا صادقًا، ولهذا فإن ما يجيء فيها من النقد مفيد جدًّا.
يمكن أن نستخرج من المقالات التي نُشِرت حول هذا الكتاب ثلاثة آراء دالة على ما يدور الآن حول الثورة الفرنسية من الأفكار.
فالرأي الأول: يَعُدُّ الثورة الفرنسية معتقدًا يجب قبوله أو رفضه بأسره، والرأي الثاني: يعتبرها سرًا غامضًا، والرأي الثالث: يعدها حادثة لا يجوز الحكم فيها قبل نشر كثير من الوثائق الرسمية التي لم تطبع بعد، ولا يخلو البحث بإيجاز عن قيمة هذه الآراء الثلاثة من فائدة.
تعتبر الأكثرية في فرنسة تلك الثورة من المعتقدات، ولذلك تظهر لهذه الأكثرية حادثًا ميمونًا قد أخرجها من طَور الهمجية وحررها من ظلم الأشراف، ولا يزال يعتقد كثيرٌ من رجال السياسة أنه لولا نشوب الثورة الفرنسية لكانوا الآن أُجراء عند الأمراء الإقطاعيين.
وقد ظهرت هذه الحالة النفسية في بحث مهم خصصه السياسي الشهير، مسيو إميل أوليڤييه لمناهضة كتابي، فبعد أن ذكر هذا العضو الفاضل في المجمع العلميِّ النظرية التي تعد الثورة الفرنسية حادثة غير نافعة قال:
تناول غوستاڤ لوبون هذا الموضوع فجاء في كتاب حديث بحث فيه عن روح الثورة الفرنسية، وتجلت فيه قوة تأليفه وبيانه أنَّ الثمرة التي اقتطفت بعد القيام بكثير من أعمال التخريب لا بدَّ من نيلها في نهاية الأمر مع سير الحضارة بلا عناء.