أنت هنا

$6.99
الحصن الفنى ( قراءة في لوحات فلسطينية )

الحصن الفنى ( قراءة في لوحات فلسطينية )

4
Average: 4 (1 vote)

تاريخ النشر:

2016
عربية
مكتبتكم متوفرة أيضا للقراءة على حاسوبكم الشخصي في قسم "مكتبتي".
الرجاء حمل التطبيق المجاني الملائم لجهازك من القائمة التالية قبل تحميل الكتاب:
Iphone, Ipad, Ipod
Devices that use android operating system

نظرة عامة

كتاب "  الحصن الفنى ( قراءة في لوحات فلسطينية ) " ، تأليف : سعيد رمضان على. ومما جاء في مقدمة الكتاب :

اشرق  الفجر يوما على فلسطين  ، بدا انه لا فرق بينه وبين أى فجر اخر، لكن من الان فصاعدا وعلى امتداد المدن والقرى والشوارع والازقة .. بدأ كل شىء يتغير شيئا فشيئا .. الى ان تلاشى  كل شىء ... مع جو مغلف بالاحمرار، وسماء يتساقط منها الدموع ، وأنات الوجع التى تتصاعد من الارض الفلسطينية  مستقبلة فى احضانها شهدائها ، ومودعة من تشردوا منها .

 ومن  مكان ما ... ربما من نافذة مرسم .. او حجرة ... او ربما زاوية زقاق ما .. شعر فنان فلسطيني بالتوتر ... وان فلسطين التى تذوب امامه  وتختفى تدريجيا   تقفز الى دواخله  لتكبر فى قلبه  شيئا فشيئا ... غزته اشجار الزيتون ، اغرقته  البيارات، اوجعه الصبار، اشتاق لخبز الطابون .. وحجر الرحى وأغاني الحصاد .. وحارات طفولته المبكرة وافتقد الحرية ... انتابه الوجع وتجول قلقا ومهموما .. لكن الى اين يذهب ؟؟  ليس ثمة مهرب ، تجرفه الأحداث  وتعجزه عن اختيار ما يريد ، يعيش المنفى على ارضه ، يتعذب فى الغربة الابدية تحت سماء وطنه ،  وبعد صراع مرير جلس وحيدا امام صفحة بيضاء قابضا على ريشته ، بادئا بنقطه كاحتجاج ضد واقع بدأ يتصادم معه ، وياللعجب تكبر النقطة وتتخذ اشكالا ، وتكتسى الوانا ... وتظهر الاحلام  وهى تصارع الواقع الدامي .

 تتألق مرارة التجربة ، ويضعه قدره امام مصيره .. التشريد والتهجير والموت وفراق الاهل عن الاهل .

ولا خلاص له من الضياع  الا بالانغماس كليا فى وطنه.