أنت هنا

$7.99
الخليج بعد النفط
0
لا توجد اصوات

الموضوع:

تاريخ النشر:

2014

isbn:

978-614-419-440-9
عربية
مكتبتكم متوفرة أيضا للقراءة على حاسوبكم الشخصي في قسم "مكتبتي".
الرجاء حمل التطبيق المجاني الملائم لجهازك من القائمة التالية قبل تحميل الكتاب:
Iphone, Ipad, Ipod
Devices that use android operating system

نظرة عامة

كتاب "الخليج بعد النفط " ، تأليف عبد العزيز خليل المطوع ، والذي صدر عن دار المؤسسة العربية للدراسات والنشر ، ومما جاء في مقدمة الكتاب :

مع حلول الثُّلُث الثاني من القرن العشرين، كان خليج الشطآن الفضية البيضاء على أكثر من موعدٍ مع عهود الذهب الأسود، فكان عام 1932 هو موعد لقائه الأول في البحرين، ثم في عام 1937 كان موعد اللقاء في الكويت ، وفي عام 1938 كان اللقاء في السعودية، ثم في قطر عام 1940، وفي عام 1962 تجدد موعد اللقاء في الإمارات، أما اللقاء الأخير في عُمان فقد كان موعده عام 1967؛ وكان لقاء الأرض العطشى بأحلام التنمية وبأمنيات التحضر وبآمال الرفاهية وبطموحات ممارسة الدور الدولي كعضوٍ كامل الأهلية، يتجدد مع كل اتفاقيةٍ من اتفاقيات الامتياز للتنقيب عن زيت الذهب واستخراجه، تلك الاتفاقيات التي يُبرِمها الحُكام الخليجيون مع الشركات البترولية العابرة للقارات، بحسب الانتماء السياسي للطرف الآخر في اتفاقيات الحماية العسكرية؛ وخلال أزمنة اللقاء النفطية التي استمرت لأكثر من ثمانية عقودٍ من زمن التاريخ الخليجي، نجحت المجتمعات الخليجية في أن تصنع شيئًا من أحلامها وأمنياتها وآمالها وطموحاتها، ولكنها لم تنجح أيضًا في أن تصنع الأكثر والأهم، مما لا يزال ينتظره، إلى أن يتحقق، الكثير جدًّا من الإيمان ومن المراجعة ومن تصحيح المفاهيم ومن الجهود التخطيطية ومن الإرادات الحديدية، ومن وقت التاريخ·