أنت هنا

$3.99
حركة جند السماء

حركة جند السماء

5
Average: 5 (1 vote)

الموضوع:

تاريخ النشر:

2015

isbn:

978-977-4932-08-3
عربية
مكتبتكم متوفرة أيضا للقراءة على حاسوبكم الشخصي في قسم "مكتبتي".
الرجاء حمل التطبيق المجاني الملائم لجهازك من القائمة التالية قبل تحميل الكتاب:
Iphone, Ipad, Ipod
Devices that use android operating system

نظرة عامة

كتاب" حركة جند السماء " ، تأليف :  زهير كاظم عبود ، والذي صدر عن مؤسسة شمس للنشر والاعلام ، ومما جاء في مقدمة الكتاب : 

تعتقد العديد من الأديان والعقائد بوجود (المنتظر) الذي سيُخلِّص الناس في الحياة الدنيا بعد أن تمتلئ جورًا وظلمًا، ليملأها عدلاً وقسطًا، ويقوّم ما اعوج فيها من قيم، مثلما تعتقد بهذا أغلب المذاهب الإسلامية، وتعلقت قلوب العديد من أتباع الديانات السماوية أو غير السماوية بتلك الفكرة الأخاذة، التي تشير إلى سيادة مفهوم العدالة واندثار الظلم ونهاية الطغيان، وهذه الفكرة لا تخلو منها حتى العقائد والديانات القديمة، مع الاختلافات في التفاصيل والأصول.
والمنقذ يعني المخلص والمنجي، ومهما تباينت مفاهيم تلك الأديان والعقائد إلا إنها اتفقت على مسألة وجود المخلص، وعلى حتمية ظهوره في زمن يحتاج الناس فيه إلى هذا الظهور، وما سيحققه من أفعال تعيد الحق والعدالة التي يتوق الناس إلى تحقيقها في كل زمان ومكان، ومن يتمعن في تفاصيل الديانات يجد تلك الرؤى والإشارات التي تشير إلى وجود مخلص، أو غائب أو منتظر، أمل أو رجاء، قائد أو إمام، وبغض النظر عن التسمية، فإن حجم الاعتقاد العقلي والنفسي الكبير يأخذ موقعه من تلك الديانات والمذاهب والحركات الدينية بشكل عام، بحيث يترسخ الاعتقاد في ثنايا الروح، فتتمسك به الناس بشكل أو بآخر، وفي كل الأحوال فإن الأمل بظهور الغائب المنتظر يشكل تصحيح لمسار الحياة، وإعادة الناس إلى الطريق الصحيح بعد أن تشعبت طرق الضياع والتوهان، كما يخلق الأمل والرجاء في الخلاص من الظلم والطغيان والباطل، وهي فكرة ترتبط بعمق الإنسان ونزوعه للحياة في ظل الحق والتآخي والعدل والمساواة.