أنت هنا

$19.99
ديناميكا حرارية الجزء الثاني

ديناميكا حرارية الجزء الثاني

5
Average: 5 (1 vote)

تاريخ النشر:

2019
عربية
مكتبتكم متوفرة أيضا للقراءة على حاسوبكم الشخصي في قسم "مكتبتي".
الرجاء حمل التطبيق المجاني الملائم لجهازك من القائمة التالية قبل تحميل الكتاب:
Iphone, Ipad, Ipod
Devices that use android operating system

نظرة عامة

كتاب "  ديناميكا حرارية الجزء الثاني " ، تأليف : اسامة محمد المرضي سليمان ، نقرأ من الكتاب :

هندسة الإنتاج او التصنيع ، الهندسة الكهربائية والهندسة المدنية حيث يُغطِّى مناهج نظرية ومختبرية في الديناميكا الحرارية وتطبيقاتها. يتفق هذا الكتاب لغوياً مع القاموس الهندسي الموحَّد السوداني ، ويُعد الكتاب مرجعاً في مجاله حيث يمكن أن يستفيد منه الطالب والمهندس والباحث. هذا الكتاب مقتبس من مُذكرات مؤلفه في تدريسه لهذا المُقرر لفترة لا تقل عن خمس وعشرون عاماً.

يهدف هذا الكتاب لتأكيد أهمية دراسة الديناميكا الحرارية في حياتنا المعاصرة في تطبيقات هندسية عديدة من بينها الاحتراق في محركات الاحتراق الداخلي، ضواغط الهواء الترددية، ومحطات القدرة البخارية والغازية.

يشتمل هذا الكتاب على أربعة فصول. يستعرض الفصل الأول الاحتراض ومعادلاته في محركات الاحتراق الداخلي حيث يتم تحويل المواد المتفاعلة ونواتج الاحتراق للكتلة وبالحجم حسب نوع الوقود المستخدم.

يشتمل الفصل الثاني على دراسة متكاملة لماكينات الإزاحة الموجبة حيث يتضمن هذا الفصل شروط الحصول على أدنى شغل، تحديد كفاءة ثابت درجة الحرارة، الكفاءة الحجمية، والانضغاط متعدد المرحلة. 

أما الفصل الثالث فيشتمل على دراسة محطات القدرة البخارية من وجهات نظر دورة كارنو، دورة رانكن وتعديلاتها ومن خلال الدراسة يتم تحديد الكفاءة الحرارية، نسبة الضغط، كفاءات ثابت القصور الحراري للتوربين والضاغط، والاستهلاك النوعي للبخار.   

يتناول الفصل الرابع والأخير الدورة الأساسية للتوربينة الغازية من حيث مكوناتها والمخطط البياني لدرجة الحرارة ضد القصور الحراري؛ تعديلات الدورة الأساسية للتوربين الغازي التي تشتمل على إضافة مبرد بيني لتبريد الهواء بين مرحلتي الضاغط، سخان أو غرفة احتراق ثانية لزيادة الحرارة المكتسبة في الدورة، ومبادل حراري للاستفادة من طاقة المحتوى الحراري العالية المغادرة للتوربين.

إنَّ الكاتب يأمل أن يساهم هذا الكتاب في إثراء المكتبة الجامعية داخل السودان وخارجه في هذا المجال من المعرفة ويأمل من القارئ ضرورة إرسال تغذية راجعة إن كانت هنالك  ثَمَّة أخطاء حتى يستطيع الكاتب تصويبها في الطبعة التالية للكتاب.