أنت هنا

$7.99
ذات النحيين الأمثال الجاهلية بين الطقس والأسطورة

ذات النحيين الأمثال الجاهلية بين الطقس والأسطورة

المؤلف:

0
لا توجد اصوات

تاريخ النشر:

2011
عربية
مكتبتكم متوفرة أيضا للقراءة على حاسوبكم الشخصي في قسم "مكتبتي".
الرجاء حمل التطبيق المجاني الملائم لجهازك من القائمة التالية قبل تحميل الكتاب:
Iphone, Ipad, Ipod
Devices that use android operating system

نظرة عامة

يشدد الشاعر الفلسطيني زكريا محمد في كتابه "ذات النحيين.. الأمثال الجاهلية بين الطقس والأسطورة" على أن المثل هو روح الأسطورة، وأنه ليس من اختراع لغويين مهرة، بل كهنة ابتكروا الأمثال فأنقذوا الأساطير من الضياع، ثم ضمنت الأسطورة الازدهار والانتشار للأمثال.
ويسعى من خلاله إلى إعادة الأمثال الجاهلية إلى سياقها التاريخي وأصلها الديني مرجحاً أنها تنتمي إلى الكهنة قبل أن تتداول في الحياة وتكتسب شهرتها داعياً إلى بذل الجهود لفهم مغزى الأمثال التي تحولت إلى ألغاز بعد انقطاعها عن هذا الأصل. ويقول إن تجاهل الأساس الديني للأمثال الجاهلية نقلها من ملكية كهنة المعابد، حيث بيت الأساطير وطقوس العبادات إلى ملكية كهنة اللغة الذين "حولوا كل مشكلة تعرض لهم بسببها (الأمثال) إلى نكتة لغوية" وإن هذا يفقد الباحث "مفتاحا مهما من مفاتيح أديان العرب قبل الإسلام" إضافة إلى طقوس الديانة في الجاهلية.