أنت هنا

$4.99
فلسفة الأخلاق عند الفارابي

فلسفة الأخلاق عند الفارابي

0
لا توجد اصوات

الموضوع:

تاريخ النشر:

2012

isbn:

978-9957-71-209-9
عربية
مكتبتكم متوفرة أيضا للقراءة على حاسوبكم الشخصي في قسم "مكتبتي".
الرجاء حمل التطبيق المجاني الملائم لجهازك من القائمة التالية قبل تحميل الكتاب:
Iphone, Ipad, Ipod
Devices that use android operating system

نظرة عامة

كتاب " فلسفة الأخلاق عند الفارابي " ، تأليف د. ناجي التكريتي ، والذي صدر عن دار دجلة ناشرون وموزعون ، ومما جاء في مقدمة الكتاب :

ولد أبو نصر محمد بن محمد الفارابي، في مدينة فاراب، وتجمع المصادر، على أن الفارابي، حين قدم إلى العراق كان عمره، قد تجاوز الثلاثين عاماً من حياته. إذا كانت المصادر تجمع أن الفارابي قد توفي في دمشق عام 339هـ وأنه عمر 80 عاماً، فهذا يعني أن تاريخ ولادته هو 260 هجرية.
لاشك أن بغداد، حين قصدها الفارابي، كانت عاصمة الثقافة العربية – الإسلامية وحاضرة الدولة العباسية. أن الهجرة إلى بغداد، من الإقاليم الإسلامية، سواء أكان ذلك من الشرق أم من الغرب، معروفة، كون الطلبة العرب والمسلمين، يتجهون إلى بغداد للدراسة وأرتشاف العلم.
أن هذا الشيء معروف في مختلف صنوف المعرفة. أن المجال هذا لا يتسع لذكر العلماء والأطباء والأدباء، الذين قصدوا بغداد من أجل الدراسة في مدارسها، ونبغوا في الفلسفة والنحو والطب والتاريخ ورواية الأخبار.
المهم أن بغداد كانت مركزاً حضارياً عربياً كبيراً، في مختلف صنوف المعرفة. لقد انتقل إلى بغداد علماء اللغة، الذين ورثوا دراسة اللغة والأدب، في مدرستي الكوفة والبصرة الشهيرتين. حلقات التصوف موجودة ومدارس الفقه مزدهرة. أما الفلسفة فانها بدأت تتحرر من مدارس علم الكلام وتزدهر في بغداد، في كتابات الكندي وابي بكر الرازي وغيرهما من علماء العقيدة والاطباء الذين مالوا الى التفلسف.