أنت هنا

$7.99
نهضة الأمة بين عوامل الإنحدار وسبل الإرتقاء

نهضة الأمة بين عوامل الإنحدار وسبل الإرتقاء

0
لا توجد اصوات

تاريخ النشر:

2012

isbn:

978-9957-504-08-3
عربية
مكتبتكم متوفرة أيضا للقراءة على حاسوبكم الشخصي في قسم "مكتبتي".
الرجاء حمل التطبيق المجاني الملائم لجهازك من القائمة التالية قبل تحميل الكتاب:
Iphone, Ipad, Ipod
Devices that use android operating system

نظرة عامة

كتاب " نهضة الأمة بين عوامل الإنحدار وسبل الإرتقاء " ، تأليف د. عدنان زهران ، والذي صدر عن دار زهران عام 2012 ، ومما جاء في مقدمة الكتاب:
يتساءل الناس عن أسباب تقدم الأمم وتأخرها، ولكل معياره الخاص في وزن هذا التقدم والتأخر، وكثيراً ما اختلفوا في هذا الأمر، فمنهم من رده إلى الله سبحانه وتعالى، فالعز منه، ولم يتحروا الأسباب.
ونسي هؤلاء أن الله يعز من يشاء المعزة لنفسه ويسعى لذلك، ويذل من يشاء الذل لنفسه ولا يسعى لتغير واقعه، وتناسوا أننا كنا خير أمة أخرجت للناس.
أدرك أولو الألباب من هذه الأمة أسباب تقدم الأمة وتأخرها، فمنهم من شق الطريق، وحارب من أجل تقدم الأمة متخذاً الأسباب، غير عابئ بالصعاب، فبدا نجماً مؤثراً في تاريخها كما سيظهر في هذا الكتاب، ومنهم من تقوقع حول أفكاره فما افاد، إما لأسباب نفسيه، أو لأسباب اجتماعية، أو لمخالفته أؤلى الأمر والنهي، فأحرف وأوصل إلى الجحيم مع أفكاره. ووقف بعض من أولى الألباب موقف المدمر لها الناعق في كل واد، إما لعجزه عن تحقيق ما أراد أو ليأسه من فكرة التغير والإصلاح فأصبحت في نظره أمة ما تحت الصفر، وأمة ما دون تحت الصفر. أو صارت أمه ضحكت من جهلها الأمم.
أنصب غضب قسم من أولى النهى، وأصحاب المصالح من هذه الأمة على النخبة الحاكمة، ونسبوا أسباب التأخر إليهم ونعتوهم بأقسى النعوت من زير نساء إلى مشتغل باللهو إلى عاجز عن قيادة الأمة، وخلط الحابل بالنابل فاستحضروا كل العيوب والسلبيات والصقوها بالأمة نفسها حتى غدونا في نظرهم امة مهزوزة، ومهدّمة.