أنت هنا

قراءة كتاب طريق بنتونفيل

تنويه: تعرض هنا نبذة من اول ١٠ صفحات فقط من الكتاب الالكتروني، لقراءة الكتاب كاملا اضغط على الزر “اشتر الآن"

‏اللغة: العربية
طريق بنتونفيل

طريق بنتونفيل

رواية "طريق بنتونفيل"؛ نص روائي موسع مع تكثيف للقطة، تدور أحداثها في نُزل تابع للبلدية تقطنه مجموعة بائسة من العاطلين من العمل في شارع فرعي في منطقة"كنغز كروس"في لندن, أو"وسط البلد".

تقييمك:
0
لا توجد اصوات
المؤلف:
الصفحة رقم: 9
ستقول إنه النظام!
 
نعم! سأردّ عليها، وأحسّ بالسأم·
 
لكنها مهمة كبيرة! أقول لنفسي، قبل أن يأتيني صوت غاري·
 
لا تخف سأكون بجانبك إذا ما احتجت إلى مساعدة! يقول غاري مطمئِناً، إذا لم يمتثل أحد ما لتعليماتك، أخبرني وأنا أتدبر أمره!
 
ولكن ماذا عن يون؟ أسأل فجأة كمن يحاول الشروع في مناقشة عقبات المهمة الموكلة إليه·
 
لا تحدثني عن ذلك الروماني التعس!
 
لكنه لا يقوم بعمله كما يجب· لا ينظف الدرج ولا يغيّر أغطية الأسرة في الموعد المحدد·
 
أعرف·· أعرف! يقول غاري موافقاً، أقسم لك أنه لولا جورج لكنت أوسعته ضرباً وطردته من الفندق منذ وقت بعيد·
 
إنه لا يفعل شيئاً! يأتي إلى هنا كل أسبوع ويقضي الوقت متحدثاً إلى النزلاء· أقول ممعناً في تحريض غاري·
 
لا عليك من يون هذا! أنا سأتدبر أمره!
 
ولكننا لا يمكن أن نكفل النظام هنا من دون أن نُبقي المبنى نظيفاً، ويون·· أقول بصوت من تمرّس في إدارة الشؤون العملية لأعوام عديدة، وأكاد أن أنفجر ضاحكاً، ساخراً من نفسي على الأرجح·
 
قلت لك، أترك أمر يون لي! يقاطعني بنبرة حاسمة كمن يضع حداً لنقاش عقيم·
 
حينما نصل إلى الباب الأمامي، يتمهل غاري قليلاًً، ويقول بعدما يستدير نحوي واضعاً راحته على كتفي: أنت وأنا يمكننا أن ندير هذا المبنى، بل الفندق بسائر أقسامه، على خير ما يرام· يقول غاري بصوت رزين بينما تستولي على وجهه قسمات جديّة مفرطة·
 
أهزّ رأسي موافقاً، وألبث واقفاً أراقبه يخطو إلى الشارع المجاور· ويمضي غاري بين السابلة بخطوات واثقة، ينظر يمنة ويسرة متفحصاً ما يقع أمام ناظريه، متأهباً لأن يأمر هذا وينهى ذاك·
 
أواصل مراقبة غاري إلى أن يختفي في زحام الداخلين والخارجين من محطة كنغز كروس· وأهمّ بإغلاق الباب الخارجي، غير أنني أتلكأ لكي ألقي نظرة إلى الحانوت المجاور، آمل في أن يكون ثيو هناك·

الصفحات