أنت هنا

$3.99
إنهم يهزن الأرض!

إنهم يهزن الأرض!

0
لا توجد اصوات

الموضوع:

تاريخ النشر:

2017

isbn:

978-9933-580-36-0
عربية
مكتبتكم متوفرة أيضا للقراءة على حاسوبكم الشخصي في قسم "مكتبتي".
الرجاء حمل التطبيق المجاني الملائم لجهازك من القائمة التالية قبل تحميل الكتاب:
Iphone, Ipad, Ipod
Devices that use android operating system

نظرة عامة

كتاب "إنهم يهزن الأرض" ،تأليف عبد الله خليفة ، والذي صدر عن دار نينوى للدراسات والنشر والتوزيع ، ومما جاء في مقدمة الكتاب : .

قادمون من وراء البحرِ والبريةِ للعرض. ملابسُهم ملونة، بدلاتُهم استراحت في الدواليب، ذاكراتُهم موجهة نحو السطور، صفحاتُ البحرِ ممدودةٌ في كل مكان، يَستلون أصواتاً وموجاً، وشمساً صغيرة موضوعة تحت الشمسيات رذاذُها في أكفِهم يختبئ تحت الجلود، وطيوفُ العسل والمياه والنبيذ والبنات تسرحُ في البراري المدنية فاتكة بالزبائن.

المسرحُ بامتدادِ الصحراءِ والمدن.

العرضُ في القصرِ العامر.

المؤلفُ هو الشيخ.

دعيج تملأ صورُهُ الشوارع، وكتبُهُ ملونةٌ، تزدهي بها المكتباتُ ودورُ العرض والاستراحات ودور النشر.

العرضُ سوف يبدأ الآن.

القصرُ يتلألأ، والبحرُ يحتضنُّ الصخورَ والشواطئَ والموانئ. يُسمع تدفقُهُ قرب السور، تبدو أضواءُ السفنِ متوهجةً من بعيد.

حَمود سوف ينطلقُ بالرسالة، الخليفةُ هناك في بؤرةِ النار، الجزرُ والجبالُ والأفلاجُ وبحرُ الزيت وغاباتُ السفنِ محاصرةٌ، ربما تشتعلُ بعودِ كبريت، الفَرسُ تعدو قافزةً التضاريس ونقاطَ الحدودِ ودوائرَ الاستعلامات ونقاط التفتيش.

يدخل دعيج إلى المسرح بثوبٍ أبيضَّ ناصع وعباءة مقصبة بالذهب ويصيح:

- (ألم تجدوا سوى حمود ليذهب بالرسالة الخطيرة؟)

ممثلٌ أولٌ: سيدي إنه من خامةِ العبيد، وهي لن تنطقَ بحرفٍ زائد، وستظلُّ تحتفظُ بالرسالة في كل الظروف!

الشيخ دعيج: (مغمغماً) يا إلهي!

يتقدم حمود وهو يربتُّ على ظهرِ حصانِه وأمُهُ تعطي الحيوانَ أكلاً، وتغمغمُّ بأسى:

- (أليس في هذه الديرة الواسعة سواك؟ وليس لي أحد غيرك؟)

- (ماذا سأفعل يا أمي؟ خطٌ أحمله الى الخليفة من مولاي الشيخ دعيج ثم أرجعُ بمكافأةٍ كبيرة وتزفيني على عروسي!)

تنطلق الفرسُ في الصحراء وحولها زوبعةٌ من الغبار، خيامُ البدو ترتجفُ وتطيرُ من عواصف الرمال. حمود يصارعُ الترابَ وقطعَ القماش الممزقةِ والعُقُل الطائرة.