أنت هنا

$3.99
الزيت المبارك

الزيت المبارك

0
لا توجد اصوات

الموضوع:

تاريخ النشر:

2007

isbn:

9957-29-027-4
عربية
مكتبتكم متوفرة أيضا للقراءة على حاسوبكم الشخصي في قسم "مكتبتي".
الرجاء حمل التطبيق المجاني الملائم لجهازك من القائمة التالية قبل تحميل الكتاب:
Iphone, Ipad, Ipod
Devices that use android operating system

نظرة عامة

رواية "الزيت المبارك"، للكاتب الأردني أكرم السواعير، الصادرة عن دار العثمانية للنشر والتوزيع، نقرأ من مقدمة الكاتب:
ذاكرة الإنسان شيء عجيب ومن أعجب ما خلق الله!
كيف يتم التخزين فيها؟
كيف يتم ترتيب المعلومات؟
لماذا تنحفر صور وأحداث فيها وتبقى قريبة تلوح كثيراً أمام العيون وتغيب صور أخرى مهمة؟
لماذا الترتيب الزمني غير وارد في الذاكرة؟
كيف ترى تفاصيل دقيقة وصوراً كثيرة تظن أنك نسيتها مند زمن بعيد ثم لا تلبث أن تقفز إلى المقدمة؟
هل صحيح أن كل ما يمر بالإنسان مطبوع بدقة على جسده (المكتوب على الجبين لازم تشوفه العين)؟
أم هل وجهة نظر أحدهم - بناءً على التقدم الهائل في المعرفة وتخزين المعلومات وتناقلها والحفاظ عليها - بأن الإنسان أيضا يحمل في صدره أداة تقوم بتصوير كل حياته خيرها وشرها ثم يوم القيامة يتم استخراج هذه الأداة بإرادة الله ليرى الإنسان أمامه كل شيءٍ بالصوت والصورة ويستدل على رأيه بالآيات: ﴿أَفَلَا يَعْلَمُ إِذَا بُعْثِرَ مَا فِي الْقُبُورِ ،وَحُصِّلَ مَا فِي الصُّدُورِ ،إِنَّ رَبَّهُمْ بِهِمْ يَوْمَئِذٍ لَخَبِيرٌ﴾ [العاديات:9-11]،﴿وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَٰذَا الْكِتَابِ لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا ۚ وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِرًا ۗ وَلَا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا﴾ [الكهف:49] ،﴿هَٰذَا كِتَابُنَا يَنْطِقُ عَلَيْكُمْ بِالْحَقِّ ۚ إِنَّا كُنَّا نَسْتَنْسِخُ مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ﴾ [الجاثية:29]
ومن هنا ستجد في هذه الأوراق صوراً بعضها قريب وبعضها بعيد، بعضها مهم وبعضها غير مهم. تهجم على الأوراق كما تهجم على الذاكرة، تعطيك الانطباع الحقيقي عن الإنسان حيث يعيش في داخله و شرنقته في تجاويف الذاكرة وتلافيف الدماغ أكثر مما يعيش في الخارج.