أنت هنا

$3.99
ما لم تشهد عليه النوارس

ما لم تشهد عليه النوارس

0
لا توجد اصوات

الموضوع:

تاريخ النشر:

2012

isbn:

978-9953-71-834-7
عربية
مكتبتكم متوفرة أيضا للقراءة على حاسوبكم الشخصي في قسم "مكتبتي".
الرجاء حمل التطبيق المجاني الملائم لجهازك من القائمة التالية قبل تحميل الكتاب:
Iphone, Ipad, Ipod
Devices that use android operating system

نظرة عامة

كتاب " ما لم تشعهد عليه النوارس " ، تأليف عبد اللطيف الحرز ، والذي صدر عن دار الفارابي للنشر والتوزيع عام 2012 ، ومما جاء في مقدمة الكتاب:
حجي مزهِّر لم يكن في يوم من الأيام مهتماً لأي سلعة في المنزل سوى البرّاد وجهاز التكييف، ماعدا هذا، فهو لم يكن مكترثاً لأي شيء آخر سوى وسادته الكبيرة وإبريق الشاي الذي لم يتعوّد الفراغ، ولا الاستراحة أبداً.
إبريق الشاي هذا يحتل مكانة خاصة لدى حجي مزهِّر، فهو إبريق الشاي ذاته الذي كان والده يسقي منه الضيوف في ديوان يضجّ به الحديث من قبل رجال كبار السن لا يملّون تكرار مذكراتهم وكأنهم يلتقون للمرّة الأولى!
حجي مزهِّر يبغض جهاز التلفزيون بغضه لحزب البعث، وهو يُطلق عليه تسمية «لسان الشيطان »، فكان يصيح بأسى إن سمع صوت أغنية أو نغمة موسيقى .. أما في أيام عاشوراء فكان يقمِّط التلفزيون بقماش اسود .. لم يكن يقمّطه بل كان يكفّنه تكفين الميت الذي لا رجاء من عودته ناطقاً أبداً.
حجي مزهِّر لا يكترث لرأي أحد في هذا الأمر خصوصاً، ولا حتى لكبرى بناته كاظميه، التي لاح فجر شيبها ولم يدن أحد لخطبتها، بسبب كونها أبدن امرأة في الدنيا فهي، «توزن بقرتين معاً» حسب تقديرات حجي مزهِّر نفسه حينما يهمس لزوجته ليلاً.