أنت هنا

$1.99
SMS
اشتري برسالة قصيرة من (مصر, العراق , الاردن )
مهاجر جهرًا

مهاجر جهرًا

4
Average: 4 (1 vote)

الموضوع:

تاريخ النشر:

2016
عربية
مكتبتكم متوفرة أيضا للقراءة على حاسوبكم الشخصي في قسم "مكتبتي".
الرجاء حمل التطبيق المجاني الملائم لجهازك من القائمة التالية قبل تحميل الكتاب:
Iphone, Ipad, Ipod
Devices that use android operating system

$1.99
SMS
اشتري برسالة قصيرة من (مصر, العراق , الاردن )

how-to-buy.png

نظرة عامة

كتاب " مهاجر جهرًا " ، تأليف إزدهار بوشاقور ، نقرأ من الكتاب :

هُناك أحَاسيس ليسَت لنا القدرة على التَعبير عنها بالمفردات ، وهناك كلمات لا تُعبر عن أحاسيسنا أبدًا،  لكن صَمتي صَرخ هجرت مكاني و دربي ترسُمه دموعي ، لأترك الخيانة وأمحو ما بقلبي من ألم .

أسألك عن أحْوالك            فلا تقل أنَّك بألف خير

لأنَّ ما بعيونك يأبى خضوعي        وقلبي بسببك يهجر ضلوعي

أسألك عن هجر تعيشه               وتراب تحيا عليه منوعي

رحلت عن وطني وأنا أدري ماذا فعلت ، وأسرعت السير لا أنظر ورائي خوفا من نبض قلبي الصارخ عد من حيث أتيت وتب عن ما إقترفت ، لكنه قال :

الإنسان لا يناضل من أجل شيء لا يحبه ، ولا يحبُ غير أرضه وسَماه ولكنَها الظروف فلا تطلب من إنسان أنْ يَحيا على أرض ستقتله .

"فانتاني" إمرأة شابة من "مالي" قَدِمت إليها وهي صغيرة ونشأت و تَربت وتَعلمت في "ليبيا" فكانت لا تتركها إلا بمعية والديها حينما تذهب لتزور أخوالها في "مالي" ، شابة جميلة طويلة القامة سمراء سُمُورة مَرغوب فيها ، قَدٌ نحيف ونظَارة وجه كلما تأنقت وسارت في الشارع كانت مبتغى الشارع الليبي ، تعرفت على "ساليف" الذي كان من بلدها شاب أسمر سُمورة داكنة وجسد مُمتلأ ذو الرابعة والعشرين وكانت هي

ذات الثالث والعشرين .