أنت هنا

قراءة كتاب التربية الخاصة بين النظرية والتطبيق

تنويه: تعرض هنا نبذة من اول ١٠ صفحات فقط من الكتاب الالكتروني، لقراءة الكتاب كاملا اضغط على الزر “اشتر الآن"

‏اللغة: العربية
التربية الخاصة بين النظرية والتطبيق

التربية الخاصة بين النظرية والتطبيق

كتاب " التربية الخاصة بين النظرية والتطبيق " ، تأليف محمد يوسف سواعد / معين حاج يحيى ، والذي صدر عن دار زهران عام 2013 ، ومما جاء في مقدمة الكتاب:

تقييمك:
1
Average: 1 (1 vote)
دار النشر: دار زهران
الصفحة رقم: 6

اتصال تعليمي غير لفظي - Non – Verbal Instructional Communication

الاتصال التعليمي غير اللفظي هو ذلك النوع من الاتصال الذي يرسل فيه المعلم رسالته التعليمية عن طريق رموز غير لفظية، أي بطرق لا يستخدم فيها الكلمات المنطوقة، حيث يمكن للمعلم الاعتماد على الكلمات المكتوبة والرسوم، واللوحات، والصور، والرموز البصرية عموماً، والإشارات، وحركات الجسم، وتعبيرات الوجه، والإيماءات ونظرات العينين... الخ.

ويؤدي الاتصال غير اللفظي دوراً مهماً في تنويع المثيرات المرتبطة بأي موقف تعليمي، مما يزيد فعالية هذا الموقف، ويزيد من تفاعل المتعلم ومشاركته بصورة أكثر ايجابية في العملية التعليمية، غير أن هذا الدور لا يمكن أن يتحقق إذا لم يكن المعلم متقناً لأساليب هذا النوع من الاتصال، وقادراً على إنتاج نماذجه أو ملماً باستخدام كل منها في المكان والتوقيت المناسب خلال الموقف التعليمي، وإذا لم يكن المتعلم قادراً على فك تلك الرموز غير اللفظية، وفهم دلالاتها.

اتصال غير لفظي - Nonverbal Communication

عملية تبادل المعاني أو المعلومات (اتصال) بين الأفراد باستخدام وسائل غير لفظية أو غير منطوقة اعتماداً على حركات الجسم وتعبيرات الوجه والإيماءات وطريقة الجلوس ونبرة الصوت وغيرها من الأساليب الحركية وخاصة ما يستخدمها الطفل الأصم مع غيره من الأفراد.

أثابه – مكافأة - Reward

نوع من التعزيز يلعب دوراً بارزاً في عملية التعلم كما أشارت إليه جميع نظريات التعلم وأوضحت أهميته سواء في تعلم الأطفال العاديين أو الأطفال غير عاديين.

الصفحات